شركات تعلن حظر السعودية للملابس التركية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

الإثنين - 12 أكتوبر 2020 - الساعة 06:35 م بتوقيت ،،،

4 مايو / وكالات

رغم عدم الاعتراف الرسمي بمقاطعة السعودية للمنتجات الرسمية، إلا أن اتحاد مصدري الملابس في إسطنبول يؤكد أن جميع تجار التجزئة تأثروا بالحظر غير الرسمي.

في رسالة بعثها موظف في شركة "مانغو" الإسبانية للملابس، للموردين الأتراك، أكد من خلالها "حظر السعودية لجميع الواردات المصنوعة في "، وفقا لصحيفة "فايننشال تايمز".

يقول رئيس اتحاد مصدري الملابس في إسطنبول، مصطفى غولتيبي للصحيفة، "نحن نتحدث عن جميع العلامات التجارية العالمية التي لها متاجر في السعودية، تنتج في تركيا وتباع في الدولة الخليجية".

تؤكد الحكومة السعودية أنها لم "تفرض أي قيود على البضائع التركية"، مضيفة أن التجارة بين البلدين "لم تشهد أي تراجع ملحوظ، باستثناء الأثر العام لتداعيات جائحة كوفيد 19".

وقالت في بيان صادر عن المكتب الإعلامي للحكومة، إنها ملتزمة بالتجارة الحرة والاتفاقيات والمعاهدات الدولية، لكن رئيس الغرفة التجاري في الرياض عجلان العجلان، دعا هذا الشهر، إلى مقاطعة "كل ما هو تركي"، ردا على "العداء المستمر للحكومة التركية ضد قيادتنا وبلدنا ومواطنينا".

أثرت التوترات على قطاع الطيران أيضا، حيث سعت الخطوط الجوية التركية وطيران في للحصول على موافقة الجهات التنظيمية، لإعادة فتح خطوطها الشهيرة إلى دبي وإسطنبول، والتي تم إغلاقها خلال جائحة فيروس ، لكن مسؤولين غربيين قالوا إن سلطات الطيران المدني رفضت الموافقة على استئناف الخدمات بالكامل. 

قال مسؤول إماراتي: "إنها مقاطعة غير رسمية"، مضيفا أن جائحة فيروس كورونا "يوفر غطاء" لهذه الخطوة.

اشتكى المصدرون الأتراك من أن منتجاتهم واجهت تأخيرات طويلة في الجمارك السعودية خلال الشهر الماضي، ما كبدهم خسائر كبيرة، في المقابل قالت شركة "مانغو" الإسبانية في بيان إن فرقها "تبحث في بدائل لإبطاء العمليات المخصصة للمنتجات ذات الأصل التركي في السعودية". 

وتنظر هذه الشركات إلى المشاكل على أنها محاولة من جانب الرياض وحليفتها الوثيقة الإمارات، لمعاقبة أنقرة على ما يعتبرونه تدخلات مزعزعة للاستقرار في العالم العربي.

ويمثل النزاع التجاري تصعيدا كبيرا للخلافات بين الخصمين الإقليميين، التي تزايدت بعد مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده بإسطنبول أكتوبر 2018، ما أثار غضب سعودي مما اعتبروه جهود إردوغان لتسييس مقتل الصحافي، بهدف إضعاف ولي العهد السعودي الأمير .

تعد تركيا واحدة من أكبر منتجي المنسوجات في أوروبا والشرق الأوسط، إذ صدرت ما قيمته 17.7 مليار دولار من الملابس الجاهزة في عام 2019، فيما صدرت أنقرة سلع وخدمات للرياض بقيمة تصل لـ 3.2 مليار دولار.​

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر شركات تعلن حظر السعودية للملابس التركية في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع 4 مايو وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي 4 مايو

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق