طائفية الحوثي وازماته تخنق "دين اليمنيين ودنياهم"

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

السبت - 10 أكتوبر 2020 - الساعة 07:46 م بتوقيت ،،،

4 مايو / متابعات

تزامناً مع اقتراب ذكرى المولد النبوي، اشتدت أزمة المشتقات النفطية في المناطق الخاضعة لسيطرة مليشيات ، ذراع إيران في

كل عام يتسبب الاستغلال الحوثي للمولد النبوي في عودة أزمة المشتقات النفطية بشكل مفاجئ في ، حيث تغلق محطات الوقود أبوابها بسبب عدم تزويدها بكميات جديدة، واصطفاف طوابير طويلة من السيارات أمام المحطات المفتوحة، فيما تنتعش السوق السوداء، حيث ارتفع سعر الدبة البترول لـ 18 ألف ريال.

حمل الانفصام السياسي والاجتماعي لمليشيات الحوثي، كاهل المواطن أعباء لا يتحملها في ظل ظروف صعبة في حين تُختلق أزمات لتنخر عظام المواطنين كي تقام احتفالات ضخمة بعيدة عن دين المواطن ودنياه.

الخبير الاقتصادي فاروق الكمالي، قال إن أزمة الوقود قبل أسبوعين من المولد النبوي في صنعاء في ظل مناسبات دينية وطائفية لا تنتهي، وعند كل مناسبة يتم اختلاق أزمات في الوقود والغاز.

‏يؤكد مواطنون من سكان صنعاء، أن الوضع لا يحتمل، وأن الظروف المعيشية باتت "مُزرية"، من انعدام المشتقات إلى تداعيات حظر العملة وحتى خدمة الإنترنت لم تسلم من التلاعب، حيث يتم تخفيض السرعة وتقليص الباقات ورفع الأسعار، قال مشتركون إن باقة 40 جيجا تنتهي خلال أسبوع وكانت تكفي لشهر كامل.

وفي السياق، تقول المواطنة صفية، ‏‎"كانوا زمان قبل المناسبة بأسبوعين يخلقوا أزمة ويفتح سوق سوداء، يجمعوا قيمة الاحتفال، الآن يفعلوا أزمة قبل المناسبة بشهر".

يقول سكان محافظة صنعاء، إن ارتفاع الأسعار خلال المناسبات أصبح ظاهرة، وإن احتفالات مولد النبي، ارتبطت في أذهانهم بأزمة المشتقات وبكونها مناسبة لسرقة المواطنين.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر طائفية الحوثي وازماته تخنق "دين اليمنيين ودنياهم" في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع 4 مايو وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي 4 مايو

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق