اين ضبطا العنصريين التركيين في عدن ولماذا اصطحبا معهما فتاتين يمنيتين ؟

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

الخميس - 08 أكتوبر 2020 - الساعة 06:34 م بتوقيت ،،،

4 مايو / متابعات

أفاد مصدر عسكري أن الأجهزة الأمنية بالعاصمة عدن ضبطت في وقت متأخر من مساء أمس الأول الثلاثاء عنصرين تركيين كانا يتجولان بالقرب من مبنى ومقار أمنية وعسكرية في مدينة التواهي.

وبحسب المصدر، تم اعتقال العنصرين التركيين في نقطة أمنية وهما برفقة فتاتين يمنيتين تم استخدامهما للتمويه على أنهما أسرتان أو زوجتان للعنصرين الأجنبيين.بحسب "الايام"

وقال المصدر "اتضح أنهما دون هويات خلال تجولهما ليلا في التواهي وفي منطقة تعتبر أمنية خاصة بالقرب من مقر المجلس الانتقالي الجنوبي ومؤسسات أمنية وعسكرية".

وأوضح أن إحدى النقاط الأمنية لاحظت "حركة غير طبيعية لتحرك سيارة العنصرين لتقوم بتفتيشها واكتشاف أنهما أتراك ولا هويات لديهما ودخلا البلد بطريقة غير رسمية".

وذكرت مصادر صحفية مساء أمس الأول أن قيادة العربي بعدن طلبت من الأجهزة الأمنية نقل العنصريين والفتاتين المنتميات لإحدى محافظات شمال وشخصا آخر إلى مقر القاعدة الإدارية لقوات التحالف العربي، حيث جرى نقلهما إلى هناك بعد إجراء تحقيقات أولية معهما وتحرير محضر الاعتقال.

الهلال الأحمر التركي أكد مساء أمس الأول أن السلطات الأمنية أفرجت عن المضبوطين، لافتا إلى أن سبب الاحتجاز إجراء يتعلق بـ "الوثائق اللازمة".

وقال في تغريدة عبر حساب المنظمة بتويتر "تم الإفراج عن فريقنا بالهلال الأحمر التركي في اليمن بعد انتظارهم قليلاً، بسبب إجراءات الوثائق اللازمة. وعادوا على رأس عملهم من أجل دعم الشعب اليمني".

وتوقعت المصادر الأمنية أن تكون للعنصرين التركيين مهام استخباراتية كانا يقومان بها في التواهي متخفيين باسم عوائل خاصة من خلال اصطحابهما لفتاتين يمنيتين.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اين ضبطا العنصريين التركيين في عدن ولماذا اصطحبا معهما فتاتين يمنيتين ؟ في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع 4 مايو وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي 4 مايو

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق