اجتماع رئاسة المجلس الانتقالي بمشاركة قادة الوحدات العسكرية والأمنية الجنوبية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

الأحد - 13 سبتمبر 2020 - الساعة 10:36 م بتوقيت ،،،

4 مايو / خاص
ترأس اللواء أحمد سعيد بن بريك، القائم بأعمال رئيس ، رئيس الجمعية الوطنية، اليوم الأحد، الاجتماع الدوري لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، الذي عُقد بمشاركة قادة الوحدات العسكرية والأمنية الجنوبية .

وفي مستهل الاجتماع، نقل اللواء بن بريك تحيّات ‏الرئيس القائد عيدروس الزُبيدي، رئيس المجلس الانتقالي، القائد الأعلى للقوات المسلحة الجنوبية، لأفراد وضباط وقيادات القوات المسلحة والأمن الجنوبي في الجبهات، وإشادته بصمودهم الأسطوري في مواجهة مخططات الأعداء وفي ظل الظروف الصعبة التي يمارسون فيها مهامهم.

وأكد اللواء بن بريك أن قيادة المجلس تبذل كافة الجهود للإسراع في معالجات أوضاع القوات الجنوبية ووفق ثبات مبدئ المجلس‏ في النضال من أجل تحقيق تطلعات شعب ‏ المحددة في تفويض شعب الجنوب لقيادته السياسية في بيان إعلان عدن التاريخي.

ووقفت هيئة رئاسة المجلس، أمام نتائج عمل فريق المجلس التفاوضي ولقاءاته الخارجية، والمستجدات والأوضاع العسكرية والأمنية، وكذا الانتصارات التي تحققها ‏قواتنا المسلحة في مختلف الجبهات‏، بالإضافة إلى جهود مواجهة التحديات لدعم الجبهة الداخلية جنبا إلى جنب مع النجاحات السياسية المحققة خارجياً.

‏وناقشت الهيئة في اجتماعها أيضاً، المهام التي تقوم بها قيادات قواتنا المسلحة والأمن في هذه المرحلة الاستثنائية و مستوى تنفيذ توجيهات القيادة السياسية والعمل التكاملي بين المجالات السياسية والعسكرية ‏والأمنية والاقتصادية والخدمية.

ووجهت هيئة الرئاسة قيادات الوحدات العسكرية كافة بضبط النفس وعدم التصعيد، مؤكدة بأنها ستعمل قيادة المجلس على معالجة كافة الاشكاليات والاحتياجات وبالتشاور مع القيادة السياسية العليا في العربي بقيادة المملكة العربية السعودية الحريصة على الأمن والاستقرار، والداعمة لجهود السلام والتنمية وبما يحقق توجيه القدرات والامكانيات المتاحة لوقف التمدد الإيراني بالمنطقة ومكافحة الإرهاب الاخواني .

ومن جهة أخرى عبرت القيادة العسكرية ‏عن التزامها الدائم‏ بالعمل وفقا لتوجيهات القيادة السياسية والعسكرية العليا ممثلة بالرئيس القائد عيدروس قاسم الزُبيدي، رئيس المجلس الانتقالي، القائد الأعلى للقوات المسلحة الجنوبية.

وأكدت القيادات التزامها بتوجيهات الرئيس القائد عيدروس الزُبيدي، ودعمها وتأييدها للمسار التفاوض الذي يقوده المجلس ‏وحرصها على توفير كل الظروف اللازمة لانجاح مهمته والثبات على الأرض لدحر موأمرات الأعداء التي تستهدف النيل من منجزات شعب الجنوب المحققة بتضحياته وإفشال مؤامرات الحصار بالمرتبات والنفقات التي تستهدف إضعاف وخلخلة عزيمة‏ وإرادة قواتنا الباسلة في كافة الوحدات وإرادة شعبنا وقيادته السياسية.
هذا وتطرق الاجتماع إلى عدد من المواضيع الأخرى المتعلقة بالأوضاع الاقتصادية والخدمي وغيرها، واتخذ ما يلزم بشأنها

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق