إعلاميون جنوبيون:اقالة فهد بن تركي واحالته للتحقيق ضربة موجعة لحزب الاصلاح وشرعية الفساد

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

الثلاثاء - 01 سبتمبر 2020 - الساعة 11:42 ص بتوقيت ،،،

4مايو/ خاصحظي الامر الملكي السعودي الذي صدر مساء امس بإنهاء خدمة قائد الأمير فهد بن تركي بن عبدالعزيز آل سعود وإحالته للتحقيق في تهم فساد مالي بوزارة الدفاع بترحاب كبير من قبل اعلاميين وناشطين جنوبيين .

وعلق الصحفي الجنوبي على قرار اقالة قائد القوات المشتركة بالتحالف في تغريدة له على تويتر قائلا: بدء محاسبة تجار الحرب ومفسديها هو ضربة موجعة لحلفاء المفسد من حزب الاصلاح ومافيا الفساد المسماة شرعية خصوصا اولاد هادي والاحمر كما هو ضربة موجعة للحوثيين.

واضاف: هذا هو التصحيح الاهم والاكبر منذ اعلان عاصفة الحزم المباركة.

من جانبه وصف الصحفي والمحلل السياسي الجنوبي ياسر اليافعي خبر اقالة الأمير فهد بن تركي من منصبه بانه خبر جميل بالرغم انه تأخر كثيراً، لافتاً بانه قلع لاحد الأدوات الفاسدة التي طالما تحدث عنها الجنوبيين سابقاً.

واكد اليافعي بانه سيكون هناك تحقيق وستظهر ارتباط وصفقات فساد مع مسؤلين في بينهم علي محسن مشيراً الى ان التصحيح مهم ومطلوب لإنقاذ ما يمكن انقاذه .
واوضح للعلم فهد بن تركي صاحب اقرار مهم في عاصمة الحزم ولا تتخذ القيادة في الميدان اي قرار الا به وعلاقته قوية جدا بعلي محسن الأحمر.

وتابع قائلا:اتوقع حدوث تغيير في قيادة بعدن والقيادات الميدانية السعودية على الأرض، وتغيير ايضا في اسلوب إدارة الحرب في .

وأضاف للعلم كنا من اول من طرح موضوع الأدوات الفاشلة في التحالف وخطرها على عاصفة الحزم، وتعرضنا لحملة تنمر وحظر من جهات مسؤولة في التحالف .

من جانبه اكد الإعلامي الجنوبي أنور التميمي بان الامر الملكي السعودي بمحاسبة الفاسدين بوزارة الدفاع للتحقيق بانه حدث كبير سينعكس ايجاباً على مجريات الحرب في اليمن مطالباً بإحالة بإحالة أعضاء الجانب اليمني للتحقيق .

وقال التميمي في تغريدة له على تويتر: الأمر الملكي القاضي بإنهاء خدمة الفريق الركن/ فهد بن تركي آل سعود قائد القوات المشتركة وإحالته إلى التحقيق، وتكليف الفريق مطلق الازيمع خلفا له ، حدث كبير سيكون له تداعيات ايجابية على إدارة الحرب في اليمن ، وما دام الإخوان في الشرعية اليمنية زعلانين فالأمر جيد.

ولفت الى ان الأمر الملكي بإحالة الفاسدين السعوديين في القيادة المشتركة للتحقيق ، يلزم الرئاسة والحكومة الشرعية اليمنية ( قانونيا ) بإحالة أعضاء الجانب اليمني في القيادة "المشتركة" للتحقيق .

واشارالمحالون للتحقيق بأمر ملكي سعودي أعضاء في القيادة " المشتركة ".. يعني يتحملون نصف الجريمة فقط ، باقي الشركاء علي محسن والمقدشي وطابور طويل من لصوص الشرعية اليمنية. بدون ابعاد ومعاقبة هؤلاء لن يحقق الأمر الملكي الغايات المرجوة.

اما الكاتب والناشط السياسي الجنوبي صالح علي الدويل فرأى ان القرار الملكي باقالة قائد القوات المشتركة مؤشر ايجابي لمرحلة قادمة إيجابية.

واكد ان تغيير منظومة العلف السياسية اليمنية الفاشلة او فرض وصاية صارمة عليها هو المؤشر الحقيقي لاصلاح العمل العسكري والسياسي المهلهل الذي لا يجيد الا الفساد المالي والانسحابات التكتيكية

بدورة عبر الكاتب والمحلل العسكري الجنوبي العميد خالد النسي عن امله بان تنعكس التغييرات العسكرية في السعودية إيجاباً على الحرب في اليمن بحكم انها قائدة التحالف .

وتابع قائلا::كان هناك قصور واخطأ صاحبت ادارة الأزمة اليمنية سمحت بإطالة الحرب التي استفاد منها لوبيات الفساد وجماعات الارهاب.
وأضاف: مازال بالإمكان اعادة الامور الى نصابها

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق