شبوة : أخونّة القطاع الصحي برعاية "بن عديو"

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

الأربعاء - 01 يوليه 2020 - الساعة 05:03 م بتوقيت ،،،

4 مايو / متابعات

قال رئيس اللجنة الصحية بالمجلس الانتقالي في الدكتور سالم المرزقي، إن المحافظة تشهد تردياً مريعاً في كافة المستويات الصحية، بدءًا بالمستشفيات ومروراً بالتسيب الوظيفي وغياب الكادر الطبي وانعدام الأدوية.

وأضاف المرزقي، في تصريحات صحفية، إن محافظة شبوة منتجة ونفطية، غير أنها تعاني من عوز فظيع في الجانب الصحي، وما فيها من مرافق صحية فهي عبارة عن مبان طبية خاوية.

ولفت إلى أن السلطة المحلية تعمل على إقصاء الكوادر الطبية والإتيان بكوادر حسب المحسوبية، كما تفتقر للكثير من التجهيزات للمستشفيات، غير أنه وبكل اسف صار ضعيفا للغاية.

وأوضح أن المحسوبية التي تمارسها سلطة محافظة شبوة للقطاع الصحي فاق القدر المتوقع حيث تعمل السلطة المحلية بشبوة على اخونة القطاع الصحية ابتداء من تعيين مدير الصحة الذي لم يخدم قطاع الصحة البتة وحتى آخر موظف.

وكشف عن أن مدير عام الصحة الحالي لمحافظة شبوة ليس لديه مؤهل طبي سوى انه كان يعمل في جمعية تابعة للإصلاح وعليه تم تعيينه من قبل سلطة شبوة.

كما كشف أن مركز العزل الوحيد في شبوة يشهد مؤخرا نظرا لهذه الممارسة تقديم عدد كبير من الأطباء العاملين في العزل استقالتهم نظرا لكون من يدير القطاع الصحي ليس مختصين وانما وفقا للولاء الحزبي.

وأوضح أن لجنة الطوارئ بمحافظة شبوة التي يكمن دورها بالإشراف على الوضع الصحي تفتقر لكادر مختص، إذ ليس فيها طبيب وانما جميع من فيها تجمعهم المحسوبية وولاء حزب .

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق