الولاءات والمحسوبية الاخوانية تدمر قطاع الصحة بشبوة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

الإثنين - 29 يونيو 2020 - الساعة 10:45 م بتوقيت ،،،

4 مايو / متابعاتكشف رئيس اللجنة الصحية بالمجلس الانتقالي بمحافظة د. سالم المرزقي عن التردي المريع الذي تشهده إدارة الصحة في محافظة شبوة في كافة المستويات الصحية بدا بالمستشفيات ومرورا بالتسيب الوظيفي وغياب للكادر الطبي وانعدام الأدوية.
واكد المرزقي في تصريح لـ " إذاعة هنا عدن" ان محافظة شبوة منطقة نفطية وانها تعاني من عوز فظيع في الجانب الصحي وما فيها من مرافق صحية فهي عبارة عن مباني خاوية.
ولفت إلى ان السلطة المحلية تعمل على اقصاء الكوادر الطبية وتجلب كوادر وفق المحسوبية وكذلك تفتقر للكثير من التجهيزات للمستشفيات غير أنه وبكل اسف صار الوضع ضعيف للغاية.
وقال ان المحسوبية التي تمارسها سلطة محافظة شبوة للقطاع الصحي فاقت القدر المتوقع حيث تعمل السلطة المحلية على اخونة القطاع الصحي ابتداء من تعيين مدير الصحة الذي لم يخدم قطاع الصحة البتة وحتى آخر موظف.
وكشف ان مدير عام صحة الحالي لمحافظة شبوة ليس لدية مؤهل طبي وكان يعمل في جمعية تابعة للإصلاح وتم تعيينه من قبل سلطة شبوة.
وقال ان مركز العزل الوحيد في شبوة يشهد العديد من الاستقالات للأطباء العاملين في العزل كون من يديرون القطاع الصحي ليس مختصين وانما وفق الولاء الحزبي.
وأوضح أن لجنة طوارئ بمحافظة شبوة التي يكمن دورها بالإشراف على الوضع الصحي تفتقر للكادر مختص إذ ليس فيها طبيب وانما جميع من فيها يجمعهم المحسوبية وولاء حزب .

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق