ناطق الانتقالي: الاغتيالات لن ترهبنا ولن تثنينا عن قضيتنا الوطنية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

السبت - 06 يونيو 2020 - الساعة 12:52 ص بتوقيت ،،،

4 مايو / خاص

اعتبر المتحدث باسم ، نزار هيثم، أن تزايد  التهديدات لرموز الإعلام الجنوبي، والمؤثرين على الرأي العام، منذ استشهاد المصور الحربي العالمي نبيل القعيطي، دليل على النزعة الإرهابية للضالعين في المؤامرة.

ونبه في ايضاح له إلى أن الهدف من التهديدات إثناء الصحفيين والإعلاميين عن مهمتهم الوطنية في الدفاع عن قضية شعب ، وإرهابهم لعدم الكشف عن جرائم وفظاعات مليشيات الإخوان الإرهابية  التابعة لحكومة .

وطمأن المواطنين بأن الأجهزة الأمنية تواصل جهودها في مكافحة الإرهاب وتجفيف منابعه، متعهد بتعقب العابثين وعدم السماح للقتلة بالهروب من جرائمهم الدموية بحق رموز الجنوب.

وشدد على أن العمليات الارهابية والاغتيالات لن ترهب الجنوبيين او تخرس أصوات وأقلام الأحرار، مؤكدا في الوقت نفسه التعامل مع تلك التهديدات بكل جدية.

وجاء ايضاح هيثم كالتالي: 

تزايد حالات التهديدات لرموز الإعلام الجنوبي، منذ استشهاد المصور الحربي العالمي نبيل القعيطي، تكشف عن النزعة الإرهابية للجهات الواقفة خلفها،وهدفها بشكل رئيس ثنيهم عن مهمتهم الوطنية ،في الدفاع عن قضية شعب الجنوب وكشف جرائم وإرهاب مليشيات الإخوان المتدثرة بغطاء ماتسمى الشرعية.

وتابع هيثم: هذه العمليات الإرهابية ورغم اننا نأخذها بمأخذ الجد ،إلا أنها لن ترهبنا ،ولن تخرس أصواتنا أو تكسر أقلامنا.

وأشار ناطق الانتقالي:كما إن أجهزتنا الأمنية ستواصل جهودها في مكافحة الإرهاب وتجفيف منابعه،ولن تترك للعابثين والقتلة طريقاً أو مجالاً لتحقيق أحلامهم السوداوية وجرائمهم الدموية بحق رموز الجنوب.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق