إنهيار غير مسبوق للريال اليمني بعدن ومحلات الصرافة تمتنع عن بيع وشراء العملات الاجنبية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

امتنعت عدد من محلات الصرافة في العاصمة منذ امس من بيع وشراء العملات الاجنبية.

وارجع عدد من الصرافين امتناعهم الى الانهيار الكبير للريال اليمني الذي جاء بشكل مفاجئ وغير مبرر، فضلا عن عمليات المضاربة غير المشروعة والتي ادت الى هذا الارتفاع الكبير في اسعار الصرف.

واضافوا ان ذلك دفع بعض الصرافين الى بيع وشراء العملات منذ امس الاربعاء.

يشار الى ان ايقاف الشراء والبيع للعملات لا يشمل كافة الصرافين بعدن، فهناك محلات صرافة مستمرة بشراء وبيع العملات وباسعار كبيرة.

ووصل سعر مساء اليوم الى 703 ريال للشراء و 705 للبيع، بينما وصل الى 185.5 ريال يمني للشراء ويباع بزيادة ريال واحد.

فيما سجلت في مناطق سيطرة ٦٠٢ ريالا لكل دولار، و ١٥٨ ريالا لكل ريال سعودي.

وتباينت أسعار صرف العملات الأجنبية امام في المحافظات المحررة والواقعة تحت سيطرة مليشيا ، منذ أقدام الأخيرة على منع تداول طبعة العملة الجديدة.

وتشهد مناطق سيطرة المليشيات شح في السيولة النقدية المحلية، فيما اقترب نفاذ الوديعة السعودية البالغة ٢ مليار دولار والتي تغطي شراء المواد الغذائية الأساسية عبر البنك المركزي اليمني في عدن.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق