انتقالي شبوة يدعو ابناء المحافظة الى رص الصفوف وايقاف عبث المليشيات الغازية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
اصدرت القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة ، بياناً هاماً بخصوص اغتيال الجندي في النخبة الشبوانية الشهيد طلال فريد محمد عريق، فيما يلي نصه:

بسم الله الرحمن الرحمن الرحيم
"وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ"..

في جريمة هزت الضمير الانساني وفي ايام روحانية مباركة أقدمت عصابات القوات الخاصة في محافظة شبوة ويشكل سافر على اغتيال الشهيد البطل طلال فريد محمد عريق أحد جنود قوات النخبة الشبوانية في سوق مديرية نصاب عصر يوم الاثنين بعد ان تم إطلاق وابل من النيران من طقم عسكري تابع لقوات عبدربه لعكب في دلالة قاطعة على ماتحمله تلك المليشيات الإخوانية من حقد تجاه شبوة وأبنائها الذين رفضوا الانصياع والخضوع للغزو البربري لقوات الأخونج الإرهابية.

وإننا في القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة شبوة نعتبر عملية الاغتيال الإجرامية تستهدف جميع مكونات المجتمع الشبواني وقبائل المحافظة ورسالة واضحة بأن تلك المليشيات ماضية في غيها وتضمر مشاعر العداء الشديد والثأري ضد أبناء شبوة وهي امتداد للعمليات السابقة التي أسفرت عن استشهاد العديد من أبناء المحافظة من العسكريين والمدنيين.

إن قيادة المجلس الإنتقالي الجنوبي محافظة شبوة تتقدم بخالص العزاء والمواساة إلى أسرة الشهيد البطل طلال عريق في مصابهم الأليم، وتدعو كافة قبائل وأبناء شبوة إلى رص الصفوف بما من شأنه إيقاف توجهات وعبث المليشيات الغازية ونواياها العدوانية لمزيد من عمليات التصفية والقتل والعمل على ردع مثل هذه الاعمال المشينة، إذ أن الوقت قد حان ليدرك الجميع أن الدماء الطاهرة للشهيد طلال وغيره ستمهد الطريق لطرد المحتلين الذين ضربوا عرض الحائط بكل القيم والأعراف والأخلاق بجرائمهم الشنيعة.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق