القوات الجنوبية تحبط محاولة حوثية لزرع عبوات ناسفة..ومصرع 5 انقلابيين

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أحبطت القوَّات المُسَلَّحَة الجنُوبيَّة محاولة زرع عُبُوَّات ناسفة قامت بها مجموعة مُسلَّحَة من عناصر مليشيا الحُوثي الإرهابيَّة غرب مديرية قعطبة شمال محافظة بعد منتصف ليلة الثلاثاء خلّفت خمسة قتلى من مليشيا الحُوثي الإيرانيَّة بينهم قيادي ميداني كبير.

وقال المصدر العسكري لـ�لمركز الإعلامي لمحور الضالع القتالي� إنَّ القوَّات الجنوبيَّة تصدّت لمجموعة من عناصر مليشيا الحُوثي المدعومة إيرانيًّا حاولت التّسلُّل من بلدة صُبيرة باتّجاه مواقع قوَّاتنا المتقدمة في حبيل الدهنة غربي مديرية قعطبة وكانت تحمل أحزمة متفجرة وعُبُوَّات ناسفة تعمل بالأشعة تحت الحمراء، صُنعت محليًّا واستخدمت فيها مواد شديدة الانفجار إيرانيَّة الصُنع.

وأضاف المصدر أنَّ تحركات العناصر المليشياوية التي كانت تحمل العُبُوَّات والأحزمة الناسفة تسلّلت في جنح الظلام باتّجاه الخطوط المتقدمة للقوَّات الجنوبيَّة في حبيل الدهنة من اتّجاه وادي صُبيرة، حيثُ تمَّ رصدها واستدراجها ومن ثُمَّ جرى التعامل معها وفق قواعد الاشتباك ممّا أدَّى إلى انفجار العُبُوَّات الناسفة ومقتلهم جميعًا بينهم قيادي عسكري كبير، مشيرًا إلى أنَّ القوَّات الجنوبيَّة قامت بتمشيط المنطقة بعد الانتهاء من إحباط العملية وتمَّ العثور على خمس جثث ممزقة لخمسة من العناصر الحُوثية المُتسلّلة.

وأوضح المصدر أنَّه تمَّ خلال عملية إحباط عملية التَّسلُّل العثور على خمس قطع سلاح نوع كلاشنكوف وأحزمة ناسفة لم تنفجر جرى تفكيكها بواسطة متخصصين من شعبة الهندسة العسكرية بمحور الضالع.

واختتم المصدر العسكري تصريحه بالقول:"تمَّ التحفظ على جثث القتلى ونقلهم إلى إحدى الثلاجات المركزية، حيث تُشير المعلومات الأولية إلى وجود قائد عسكري كبير بين تلك الجثث

.

fa94c0006b.jpg91fea2ff-488c-4f93-9992-62415cfbe49a.jpe3faef6eb-c777-469a-b2bc-ef0123fb685c.jpe
للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق