كيف كسرت قوات الجنوب المسلحة إرهاب الإخوان في أبين؟

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
تمكنت القوات المسلحة الجنوبية من كسر إرهاب الإخوان في أبين بفعل الانتصارات العسكرية اليومية التي تحققها على الجبهات، وذلك بعد أن أثبت للشرعية أنها تمتلك اليد العليا وأن مليشياتها لن تكون قادرة على التقدم خطوة للأمام في ظل الاستعداد النفسي والقتالي لأبناء الذين يصمدون على مختلفة الجبهات.

ويرى مراقبون أن تقدم القوات الجنوبية بالرغم من كونها لم تبدأ بالهجوم من الأساس يبرهن على مدى قوتها بعد أن تحولت من الدفاع إلى الهجوم وألحقت بالشرعية هزائم متلاحقة مازالت تؤثر عليها وتدفعها للتراجع يوماً تلو الآخر، مشيرين إلى أن الأيام المقبلة سوف تشهد مزيد من الانتصارات التي تنهي هيمنة على مدينة شقرة.

ويذهب المتابعون للتأكيد على أن القوات المسلحة الجنوبية قد تفرض أمراً واقعاً جديداً بفعل الانتصارات التي تحققها، وأن الشرعية التي كانت تسعى لمباغتة الجنوب واختراق العاصمة ستجد نفسها في معسكراتها التي تتحصن بها في ، ما يعني اقتراب نهايتها، تحديداً وأن الإمدادات التي تأتيها من العناصر الإرهابية لن تظهر آثارها بعد، ويبدو واضحا أنها لن تستطيع مجابهة القوات الجنوبية المدربة.

ودمّرت ‏القوات المسلحة الجنوبية، اليوم الإثنين، مدفع 23 ودبابة تابعة لمليشيا الإخوان الإرهابية التابعة للشرعية في جبهة شقرة.

وقالت مصادر إن مليشيا الإخوان الإرهابية تعرّضت لخسائر كبيرة من قِبل القوات الجنوبية في شقرة، ما أدى إلى هروبها من مواقعها.

من جانبهم، أفاد شهود عيان بأن سيارات الإسعاف والأطقم العسكرية التابعة للمليشيات الإخوانية واصلت خلال الساعات الماضية نقل الجثث والجرحى.

وأكدت مصادر عسكرية بأن القوات المسلحة الجنوبية، تمكنت من السيطرة على مدرعة تابعة لمليشيا الإخوان الإرهابية التابعة للشرعية، بالإضافة إلى تدمير مدرعة أخرى.

وأشارت المصادر إلى أن القوات الجنوبية أسقطت قتلى وجرحى في صفوف مليشيات الإخوان الإرهابية في جبهة شقرة، كما أسرت عددًا من المهاجمين بينهم مصاب في حالة خطيرة، وتقدمت القوات المسلحة الجنوبية باتجاه قرن الكلاسي، وذلك بعد إفشال أكبر هجوم شنته المليشيا الإخوانية الإرهابية وهروبها.

وقال سالم ثابت العولقي، عضو هيئة رئاسة إن القوات الجنوبية شنت هجوما مضادا ضد ميليشيا حزب الإخواني وأجبرتها على التراجع باتجاه مدينة شقرة.

وأضاف في تغريدة على تويتر أن "القوات الجنوبية كسرت هجمة لميليشيا الإصلاح وتمكنت من قتل وأسر عدد منهم قبل إجبارهم على الانسحاب نحو شقرة". ‏

فيما أكد الكاتب الصحفي ياسر اليافعي أن القوات الجنوبية صامدة كالجبال في جبهات القتال بأبين.

وكتب عبر تغريدة له على "تويتر": "فشلت مليشيا الإخوان في أبين من تحقيق أي تقدم، رغم تعزيزاتهم الضخمة والقوات التي حشدوها من كل المناطق العسكرية والتي كانت كفيلة بتحرير ".

وأضاف:" آخر فشل لهم هجوم اليوم، كلفهم خسارة كبيرة في الأرواح والعتاد، القوات الجنوبية صامدة في مواقعها صمود الجبال".

وزار العميد عبد الله الحوتري، رئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي في أبين، صباح اليوم الاثنين، المواقع الأمامية لجبهة الشيخ سالم، للإشراف على تنفيذ اتفاق فتح طريق "زنجبار - شقرة" في الاتجاهين.

وشدد في تصريحات صحفية، على أهمية الاتفاق لفتح الطريق أمام العالقين من المواطنين والمركبات، مؤكدا أهمية التخفيف على المواطنين الذين تضرروا من قطع مليشيات الإخوان الإرهابية التابعة للشرعية للطريق.

وكشف عن تنسيق مع العمليات الحربية، لتبليغ كافة المواقع للالتزام بتنفيذ الاتفاق، من الساعة الواحدة ظهراً وحتى الخامسة من مساء اليوم.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق