الانتقالي يحذر من تفاقم أزمة كورونا بالجنوب ويطالب بتحرك دولي عاجل

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
طالب بتحرك دولي عاجل لإنقاذ من الأوبئة.

وحذر المجلس الانتقالي الجنوبي، في بيان، مساء اليوم الاثنين، من تفاقم أزمة فيروس في الجنوب، خلال الأسبوع الماضي.

وقال إن أعداد الضحايا تتجاوز العشرات يوميا، نتيجة لتفشي فيروس كورونا، وتزايد الأمراض الوبائية مثل الملاريا وحمى الضنك.

وشدد رئيس لجنة الإغاثة في المجلس الانتقالي الجنوبي، المهندس عدنان الكاف، على تركيز أعمال المجلس للتعاون مع منشآت حيوية ومنظمات المجتمع المدني على الأرض لإدارة الوضع الصحي.

وقال إنه في غياب الدعم العاجل للنظام الصحي الضعيف ومعالجة الأضرار التي لحقت بالبنية التحتية، قد ننظر إلى معدلات وفيات تقترب من مائة بالمائة للحالات التي تتطلب المساعدة الطبية.

وكشف عن انتشار لجان طوارئ لتطويق خطر تفشي فيروس كورونا، بلجان إغاثة في مختلف محافظات الجنوب، عبر تنسيق مع مختلف الجهات لتحقيق أقصى استفادة من الموارد المحدودة.

وحذر من عدم توافر الوسائل اللازمة لمواجهة انتشار الأمراض التي تجتاح الجنوب، مؤكدا أن معدات الحماية الشخصية للأفراد نادرة بشكل خطير.

وأوضح أن هناك حاجة إلى دعم أعمال تشغيل المستشفيات الميدانية لدعم خطط الاستجابة لفيروس كورونا.

واعتبر الانقطاع الوشيك لبرامج الأمم المتحدة وتمويل خطة الاستجابة الإنسانية للأمم المتحدة، يفاقم المشكلة.

ودعا جميع الشركاء الدوليين والإقليميين - الحكومات والمنظمات غير الحكومية - إلى زيادة وتسريع دعمهم لمنح الناس فرصة للتغلب على الخطر الوبائي.

وأعرب عن تقديره للتضامن المعنوي مع الأوضاع المتدهورة صحيا في الجنوب، مشددا في الوقت نفسه على ضرورة ترجمتها إلى إجراءات ملموسة لمساعدة السكان.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق