رئيس الإدارة الذاتية يبحث مع إدارة مؤسسة الكهرباء سُبل تحسين القدرة التوليدية للمحطات

0 تعليق ارسل طباعة
2a0900c2-944c-4835-b589-5865357f933b.jpe

اخبار وتقارير

الإثنين - 18 مايو 2020 - الساعة 11:14 م بتوقيت ،،،

4 مايو / خاص

بحث اللواء أحمد سعيد بن بريك، رئيس الجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي الجنوبي، رئيس الإرادة الذاتية للجنوب، مساء اليوم مع عدد من مسؤولي مؤسسة كهرباء عدن وضع محطات الطاقة الكهربائية والتحديات التي تواجهة إدارة المؤسسة من ناحية تأمين الطاقة وضمان استقراراها وامكانيات رفع القدرات التوليدية في الفترة القادمة.
وخلال الاجتماع الذي حضره اللواء سالم السقطري مساعد الأمين العام والدكتور عبدالسلام حميد رئيس اللجنة الاقتصادية والدكتور محمد بن همام المستشار الاقتصادي لرئيس الإدارة الذاتية ومن جانب الكهرباء المهندس مجيب الشعبي مدير مؤسسة كهرباء عدن ونوابه ومدراء إدارات التوليد ومندوبي محطات الطاقة المشتراة في شركة السعدي وباجرش، أكد اللواء احمد سعيد على أهمية اضطلاع الجميع بمسؤولياتهم في هذه الظروف خاصة القطاعات الخدمية من كهرباء ومياه.
ونوه اللواء أحمد سعيد بن قرار المجلس بإعلان الإدارة الذاتية للجنوب جاء لمنع انهيار الدولة، مشيرا إلى أن هذه الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد لا يمكن لأحد أن يتحمل المسؤولية لكن المجلس الانتقالي أخذ على عاتقه تحمل هذه المسؤولية لإنه من هذا الشعب وإليه وما كان له ان يتنصل من تأديه واجبه تجاه هذا الشعب، لافتاً الى أهمية استشعار المسؤولية من الجميع والتفكير مليا لإنقاذ هذه الشعب من معاناته ومحنته .
وأضاف بن بريك " أن هناك تحديات كبيرة ولكن بإذن الله وبتضافر الجهود سنتجاوزها وسنمضي بشعبنا نحو بر الأمان.
وتطرق اللواء إلى الأحداث الدائرة في أبين، مؤكدا أن الأبطال في الجبهات يسطرون ملاحم بطولية وأنظارهم تتجه نحو عتق بعد أن اقتربت وشارفت معركة شقرة من الحسم، مبيناً أنه وفي ذات الوقت هناك تحديات لا تقل أهمية في الجوانب الخدمية والصحية خاصة في ظل تبعات الكارثة الأخيرة التي حلّت بعدن ودمرت البنية التحتية في أجزاء واسعة من العاصمة.
وحثّ اللواء أحمد سعيد بن بريك إدارة مؤسسة الكهرباء ومندوبي الطاقة المشتراة على بذل أقصى الجهود لاستقرار الطاقة الكهربائية، لافتا إلى أن الإدارة الذاتية ستعمل على تذليل كل الصعاب والعقبات لضمان سير عمل المؤسسة بسلاسة لتؤدي واجباتها في إيصال الخدمة للمواطنين بالصورة التي تخفف عنهم معاناة هذه الظروف الحرجة التي يعيشونها، داعيا إدارة مؤسسة الكهرباء لمراعاة وضع مديرية كريتر وزيادة ساعات التيار الكهربائي نتيجة الوضع الذي تشهده ونظراً لكونها تقع على جبل بركاني وتكون درجات الحرارة عالية مرتفعة خلاف باقي مديريات العاصمة عدن .
وناقش اللواء بن بريك مع مسؤولي إدارة الكهرباء إمكانية تأمين طاقة إضافية في الفترة القادمة، وإمكانية الاستفادة من محطة المسيلة التي أصبحت جاهزة للدخول للخدمة في الفترة القادمة وستشكل إضافة جديدة للطاقة الموجودة حاليا وستسهم في معالجة جزء كبير من عجز الطاقة المتوفرة وستحسن من قدرة الطاقة الوليدية للعاصمة عدن ولمحافظات وأبين والضالع.
من جانبهم أكدت إدارة كهرباء عدن، ومندوبو الطاقة المشتراة على بذل أقصى جهد لديها لتأمين ما يمكن تأمينه من الطاقة الكهربائية واستشعار الظروف الإنسانية والصعبة التي تمر بها العاصمة عدن والتي تستوجب تقديم أقصى الطاقات والامكانيات للتخفيف من معاناة هذه الشعب.
بدوره أوضح مدير مؤسسة الكهرباء المهندس مجيب الشعبي أن الأحمال المستهلة للطاقة الكهربائية تكون في ذروتها خلال الفترة من يوليو إلى سبتمبر ، لافتاً إلى أن نجاح جهود الإدارة الذاتية في تأمين طاقة إضافية للكهرباء من خلال تشغيل توربين واحد من محطة بترومسيلة ستثمر إلى إدخال ما مقداره 130 ميجاوات من الطاقة وسترفع من الطاقة التوليدية المتوفرة حاليا والتي تقدر 235 ميجا وستكون كفيلة بتغطية العجز وستساهم بدرجة كافية لمواجهة موجات الحر لفصل الصيف.




06f6bbe2d3.jpg

أخبار ذات صلة

0 تعليق