طبيبة تحذر : نوبات الهلع والخوف تُسبب ضيق التنفس

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أكدت الدكتورة سناء مبارك، أن هناك حالات تشكو من ضيق التنفس بشكل نفسي وخالية من أي مرض عضوي، حيث ظهرت فحوصات بعض المرضى سليمة، وأصيبوا بضيق التنفس نتيجة الذعر أو الخوف، والقلق والتفكير المفرط.

وقالت سناء، في منشور لها: هل يمكن أن يحس أحدهم بألم أو ضيق تنفس حقيقي فقط لأنه قلق؟ طبعًا، يمكن للعقل أن يفعل بجسدك ما يشاء، يمكنه أن يجعل امرأة تحمل وهمًا، الحمل الوهمي عند النساء يشبه تمامًا الحمل العادي تنقطع عنها الدورة، وتنتفخ بطنها، وتصاب بغثيان الصباح.

هل تدرك مدى قوة الفكرة! 

ومثله ما يحدث في حال الاختناق الوهمي.

ودعت مبارك الجميع للتآلف وتطمين بعضهم البعض، بالأخص النساء، طمنوا امهاتكم وزوجاتكم وبناتكم، لا تدعوهن فريسة الأفكار والذعر.

تعريف ضيق التنفس النفسي:

يعتبر ضيق التنفس النفسي من بين الأعراض الظاهرة التي يعاني منها الشخص الذي يشعر بالخوف الشديد، التوتر أو حتى الرهاب. ووفقاً لدراسةٍ أجرتها جامعة Uppsala University في السويد ونشرت في مجلة Respiratory Medicine عام 2014، هناك ارتباط قوي بين القلق ومشاكل الجهاز التنفسي، بما في ذلك ضيق التنفس الذي يمكن أن يسبب للشخص المصاب فقدان الوعي والاختناق بحال لم يختف فور انتهاء الحادثة.

لماذا يشعر الشخص بضيق التنفس النفسي

إن الشعور بضيق التنفس النفسي يحدث عند مرور الشخص بحالة من الخوف تجاه شيء ما، أو قلق من حدوث أمر مزعج له، أو اكتئاب من مشكلة ما، ولكن هناك من يحدث لهم هذا الشيء ويمر في الحال. 

وهناك من يسبب لهم مشاكل في التنفس، مع حدوث اختناق وربما يؤدي إلى الإغماء على الفور وفي هذه الحالة يتطلب إسعافه بطريقة سريعة عبر الطوارئ.

العلاج السريع والفوري 

هناك حالات يجب التعامل معها على وجه السرعة ولا تتحمل أي تأخير فتكون الوسيلة الوحيدة هي الطوارئ ويكون العلاج بهذه الطرق: التنفس بالأوكسجين حيث لا بد من تعويض الجسم ما ينقصه من الأوكسجين لكيلا يحدث خطر للشخص، فتقوم الطوارئ بوضع قناع من الأوكسجين لكي يتنفس بصورة سريعة وإلا توفي على الفور. 

لا بد من الهدوء وحدة التوتر التي يشعر بها هذا الشخص في هذه الفترة، وهذا يتم من خلال استخدام المورفين فهو يعتبر الشيء الأهم فهو يعطي إشارات إلى المخ بالنقص الحاد للأوكسجين ومن هنا يقلل إحساس المريض بالقلق والفزع لكي يعود إلى وضعه الطبيعي مرة أخرى.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق