تعز .. فشل القطاع الصحي في مواجهة كورونا والاحزاب تحذر من كارثة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

بلغت أحزاب الوطني بتعز التحالف العربي والرئيس والحكومة بعدم قدرة القطاع  الصحي على محاصرة وباء وإنقاذ حياة السكان بسبب ضعف القطاع الصحي وعدم توفر الأجهزه والمحاليل والإمكانات الطبية.

وحذرت أحزاب التحالف الوطني من حدوث كارثة حقيقية جراء تفشي الجائحة وإمكانية خروجها عن السيطرة نظراً  لما يعانيه القطاع الصحي من نقص حاد في معدات الكشف والتحليل للفيروس وفي معدات العناية المركزة وأجهزة التنفس الاصطناعي وفي ملابس وأدوات الوقاية المخصصة للطواقم الطبية والنقص الحاد في الأدوية.  

ونوهت الأحزاب، في بيان لها، إلى أن التدابير المتخذة للحد من انتشار الفيروس من شأنها أن تقوض أسباب الحياة في حدودها الدنيا لأكثر من ثلاثة أرباع سكان المحافظة والذين يعتمدون على المساعدات الغذائية جراء الحرب والحصار وتوقف الأعمال، مما يعني ضرورة التفكير بدعم الأسر الفقيرة والذين سيفقدون دخلهم جراء تدابير الوقاية تلك. 

وأشار البيان إلى أنه بعد إعلان محافظة بأنها محافظة موبوءة أصبحت تستقبل يومياً أعداداً من البشر الهاربين من الوباء، وعلى الحكومة ووزير الصحة التواصل مع المنظمات الدولية لتقديم الدعم العاجل لمحافظة تعز.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق