بقرار رسمي.. أول دولة أوروبية تعلن انتهاء وباء كورونا

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أعلنت حكومة سلوفينيا، مساء الخميس، انتهاء وباء فيروس رسميا في البلاد، لتصبح أول دولة أوروبية تفعل ذلك، بعدما أكدت السلطات أقل من 7 إصابات جديدة يوميا بالفيروس على مدى الأسبوعين الماضيين.

وذكرت الحكومة في بيان أن الوافدين إلى سلوفينيا الآن من دول الاتحاد الأوروبي لم يعودوا ملزمين بدخول الحجر الصحي 7 أيام على الأقل كما كان عليه الحال منذ مطلع أبريل.

وسجلت الدولة، التي يبلغ عدد سكانها مليوني نسمة، والمتاخمة لكل من إيطاليا والنمسا وهنغاريا وكرواتيا، 1464 إصابة بفيروس كورونا حتى الآن و103 وفيات، وكانت السلطات قد أعلنت انتشار الفيروس وباء في 12 من مارس الماضي. حتى مع استمرار العالم في مكافحة كورونا، بدأت العديد من البلدان ، في اتخاذ خطوات مؤقتة لتخفيف إجراءات الإغلاق من أجل السماح للمواطنين بالتحرك بحرية لأول مرة لإنعاش الاقتصاد. لنلق نظرة على الصور التي توضح كيف تحاول البلدان ببطء وحذر العودة إلى وضعها الطبيعي.

(في الصورة) شوهد الناس يركضون ويركبون الدراجات عبر بويرتا دي الكالا في اليوم الأول منذ أن خففت إسبانيا إجراءات إغلاق كورونا للسماح للأشخاص بممارسة الرياضة ، في مدريد ، إسبانيا ، في 2 مايو.

ملاحظة: تخضع الخطوات التي تتخذها البلدان لوضع الإغلاق في الاتجاه المعاكس للتغيير و تم تحديث هذه الصور اعتبارًا من 2 مايو. وأوضحت الحكومة أن الأجانب، الذين تظهر عليهم أعراض عدوى كورونا لن يسمح لهم بالدخول.

وسيظل الحجر الصحي 14 يوما على الأقل قائما للقادمين من خارج الاتحاد الأوروبي، فيما عدا بعض الاستثناءات التي تشمل الدبلوماسيين ومن ينقلون الشحنات.

وقالت الحكومة إنه سيظل يتعين على المواطنين اتباع قواعد أساسية لمنع الانتشار المحتمل للعدوى.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق