رئيس سياسية الإنتقالي يتحدث عن مصير اتفاق الرياض والوحدة الفيدرالية بعد غزوة أبين

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

كشف رئيس الدائرة السياسية بالمجلس الانتقالي الجنوبي د.خالد بامدهف مصير بعد تحشيد مليشيا الإخوان لغزو

وقال: إن الاستمرار والبقاء ضمن هذه المهادنة السياسية مع الأنظمة السياسية في الشمال والواقع السياسي والجنوب عموما وفي تحديدا لم يعد يحتاج إلى الكثير من المهادنة والمراوغة السياسية وهو شبيها بالعهر السياسي.

واشار في مداخلة مع قناة "الغد المشرق" ان الواقع السياسي والتاريخي لأبناء الجنوب لم يعد يحتمل هذه المهادنة.

واضاف بامدهف : "أنا في رأي الشخصي لابد من استعادة دولة الجنوب ولم يعد يكفي البقاء ضمن هذه الشراكة المهزومة والوحدة سقطت بكل اخلاقياتها حتى الفيدرالية منها".

وارجع بامدهف كل ما يحصل اليوم في عدن الى ذلك الغزو والتدمير الممنهج لكل البنى الأساسية في عدن الصحية والخدمية من قبل النظام في بكل تراكيبه.

واكد أن الاقدام على الإدارة الذاتية يعكس احترام وتعاطي الايقاعات الإقليمية في الاطار السياسي.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق