البحسني يهنئ الأطقم الطبية ويشيد بإخلاصهم وشجاعتهم في معركة حفظ أرواح المواطنين

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

رفع محافظ قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن ، أجمل عبارات التهاني مصحوبة بالدعاء بالتوفيق وخير الجزاء من المولى تعالى ومن المجتمع، لعموم الممرّضين والممرّضات في المحافظة والوطن وللأطقم الطبية كافة، بمناسبة احتفال العالم هذا اليوم، الثاني عشر من مايو باليوم العالمي للتمريض.

وقال المحافظ إن العالم أجمع يحتفل اليوم بهذه المناسبة في إشارة إلى الإسهامات الإنسانية التي يقدّ الممرّضون والممرّضات والكوادر الوسطية والفنية في المجتمع.

وأضاف المحافظ التمريضُ عملٌ انساني سامٍ يسهم في الحفاظ على سلامةِ وصحة الفرد في المجتمع، من خلال تقديم العناية للمريض، وهو مُكمِّل لعمل الطبيب، ويحمل جوانب إنسانية مهمة في كل مستشفى ومركز ووحدة صحية وعيادة، وقد تم تخصيص يوم 12 مايو من كل عام من قبل المجلس الدولي (ICN) كيوم دولي للاحتفال بالممرضين والممرضات وبهذه المهنة الانسانية السامية.

وقال المحافظ إننا ونحن نشارك العالم اليوم هذه المناسبة، يطيب لي أن أرفع خالص عبارات الشكر والامتنان بإسمي شخصياً ونيابة عن جميع مواطني حضرموت للكوادر الطبية في المحافظة كافة وفي عموم الوطن، الذين يخلطون الليل بالنهار ويسهرون لتقديم العلاج اللازم لإنقاذ أرواح أهلهم من وباء فيروسي خبيث وخطير.

فمنذ تفشّي مرض فيروس الجديد "كوفيد-19" في العالم، يخوض طاقمنا التمريضي والطبي بشكل عام معركة للحفاظ على سلامة أرواح أهلهم في حضرموت وعموم المحافظات، معرّضين أنفسهم للخطر، ومواصلين بتفانٍ وشجاعة عملهم الإنساني في الخطوط الأمامية في معركتنا مع المرض.
وابتهل المحافظ البحسني، الى المولى تعالى بأن يزيح هذه الغمة ويبعد عن أهلنا الوباء والبلاء وعن الإنسانية جمعاء، متقدّماً بالشكر مجدّداً لأطقم التمريض والأطقم الطبية بشكل عام "الجيش الأبيض" أو "جيش الأبيض" كما يحلو لأبناء حضرموت تسميتهم.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق