الحوثيون يشعلون حملات كراهية للأجانب

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
أبرزت صحيفة "" السعودية انتقادات المنظمات الأممية إساءة مليشيا ، المدعومة من إيران، إلى المهاجرين، وتحميلهم مسؤولية نقل فيروس إلى مناطق سيطرتها، الأمر الذي أشعل حملات كراهية ضد الأجانب.

وأكدت الصحيفة أن منظمتي الصحة العالمية والهجرة الدولية رفضتا بشدة إساءة للمهاجرين التي بلغت حدّ تجميعهم قرب الحدود، ورميهم في مناطق صحراوية من دون غذاء ولا ماء.

ولفتت الصحيفة، في تقرير نشرته اليوم الثلاثاء، إلى أن إساءة مليشيا الحوثي الإرهابية للمهاجرين تسببت في حملات كراهية للأجانب، تضمنت الإساءة الجسدية واللفظية، والحجر القسري، ورفض الوصول إلى خدمات الرعاية الصحية، وفرض قيود على الحركة، والنقل القسري إلى الخطوط الأمامية للصراع، وإلى أماكن صحراوية، وتركهم عالقين هناك من دون غذاء أو ماء أو أي خدمات أساسية.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول بمنظمة الصحة العالمية تأكيده أن الفيروس يستهدف الجميع، بغض النظر عن العرق أو الانتماءات السياسية أو المواقع الجغرافية، ولا يوجد أي دليل على أن مجموعة معينة مسؤولة بشكل أكبر عن نقله أكثر من مجموعة أخرى.

كما نقلت عن مديرة المكتب الإقليمي للمنظمة الدولية للهجرة لمنطقة الشرق الأوسط قولها: يجب عدم وَصْم المهاجرين أو ربطهم بخطورة نقل الأمراض.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق