تظاهرات حاشدة في مدينتي زنجبار ومودية بأبين تأييدا لقرار الانتقالي بالادارة الذاتية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

4 مايو / خاص

خـرجت مساء اليوم السبت تظاهرتين  حاشدتين في مديني زنجبار ومودية بمحافظة ابين تأييدا لقرار المجلس الانتقالي بالادارة الذاتية.

وطافت التظاهرة التي شهدتها شوارع مدينة زنجبار، رفع فيها المشتركين اعلام دولة ورددوا شعارات مؤيدة للانتقالي الجنوبي وقراره بالادارة الذاتية.

واكد المشاركون في التظاهرة ان أبين جنوبية ولن تكون ابدا الا في صف الجنوب واستقلاله ولن تغرد خارج السرب الجنوبي في اي حال من الاحوال، فقد كانت ولازالت ابين جنوبية وقدمت قوافل من الشهداء والجرحى والمعتقلين في سبيل استقلال الجنوب وفك ارتباطه بالشمال اليمني واستعادة الدولة الجنوبية التي كانت قائمة قبل 1990.

وكانت مسيرة جماهيرية حاشدة اخرى قد خرجت في شوارع مدينة مودية ، اليوم السبت ، تأييدا ومباركة لقرارات المجلس الانتقالي بالإدارة الذاتية للجنوب ، واحتفالا بهذا الإعلان.

ورفع المشاركون في المسيرة اعلام دولة الجنوب وصور قيادات المجلس الانتقالي وطافوا في شوارع المدينة مرددين شعارات تؤكد على وقوفهم إلى جانب ودعمهم لخطواته المتمثلة بالإدارة الذاتية للجنوب ، معبرين عن ثقتهم الكبيرة بالانتقالي للسير نحو تحقيق تطلعات أبناء الجنوب في نيل استقلالهم الناجز

وهتف المشاركون في المسيرة الحاشدة بشعارات تؤكد على أن محافظة أبين جنوبية وستبقى جنوبية ، ولن تقبل بالمشاريع التخريبية كما هتفوا برفض الفاسدة التي باتت مختطفة بيد الإخوان.

هذا وتشهد العديد من محافظات الجنوب مسيرات جماهيرية حاشدة وذلك احتفالا بإعلان الانتقالي الجنوبي ومباركة وتأييد لخطواته في الإدارة الذاتية للجنوب.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق