المجلس الانتقالي يخاطب المجتمع الدولي بضرورة الإدارة الذاتية للجنوب

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

الجمعة - 08 مايو 2020 - الساعة 12:18 ص بتوقيت ،،،

4 مايو / خاص
وجه عبر الإدارة العامة للشؤون الخارجية اليوم رسالة الى رئيس وأعضاء مجلس الأمن الدولي، وكذلك الى المبعوث الخاص للأمين العام السيد مارتن غريفثتس، والى وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة في حالات الطوارئ.
وقدمت خارجية الانتقالي خلال الرسالة شرحا لطبيعة الأوضاع القائمة في العاصمة عدن والجنوب بشكل عام.

وقالت الإدارة الخارجية في رسالتها :

أطلعنا مجلس الأمن الدولي والمبعوث الخاص للأمين العام السيد مارتن غريفثتس ووكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة في حالات الطوارئ ، في الرسالة الموجهة على حيثيات قرار الطوارئ والإدارة الذاتية، وكيف بات ضروريا الإقدام على هذه الخطوة، وكذلك تصورنا للمرحلة القادمة، والتزامنا مبدأ الشفافية والحوكمة لتحقيق الادارة الرشيدة.
لاشك ان سياسة العقاب الجماعي الذي مارسته الحكومات اليمنية المتعاقبة على شعبنا الجنوبي يأتي كسبب رئيس، خاصة ما يتعلق بملف الوضع الإنساني والصحي، والخدماتي، والتنموي، والأمني، والسياسي. حيث ينصب تركيزنا حاليا لمعالجة هذه الملفات وحماية السكان في ومواجهة جائحة .
‫أكدنا على أهمية وضرورة تنفيذ ، ونثمن عاليا المواقف التي أكدت على أهمية قضية شعب الجنوب ونحن بحاجة إلى رؤية هذا الاعتراف ينعكس في جوهر العملية التي تقودها الأمم المتحدة بالاضافة الى الضمانات الدولية اللازمة،ندعم المبعوث الخاص، وعلى استعداد للقيام بدورنا في عملية السلام‬
‏ ‫أخيراً، سنواصل العمل مع شركائنا الإقليميين، وأصدقائنا الدوليين، وسنظل شركاء نشطين على الأرض في جهودنا الجماعية لمواجهة التهديدات التي يشكلها الإرهاب والتطرف. ‬

محمد الغيثي
الخميس 07 مايو، 2020م

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق