بسبب ضعف شبكة الانترنت .. حرمان مواطنين بالمسيمير من استلام المعونة النقدية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

الخميس - 07 مايو 2020 - الساعة 01:58 ص بتوقيت ،،،

4 مايو / المسيمير/ محمد مرشد عقابي
شكا أهالي مديرية المسيمير بمحافظة المستفيدون من المعونات النقدية التي يقدمها برنامج الغذاء العالمي اليوم الأربعاء من عدم تمكنهم من استلام مساعداتهم المالية بسبب عدم توفر شبكة انترنت تكفي لفتح موقع شركة الكريمي في النقاط المخصصة للصرف بعاصمة المديرية.
وعبر المواطنون عن استيائهم البالغ لما تعرضوا له اليوم جراء عدم فتح موقع الكريمي، مشيرين الى انهم قد انتظموا في طوابير طويلة والتزموا بكل المعايير والتعليمات والتوجهيات الصادرة من إدارة المشروع وضلوا في طوابيرهم منذ الساعة الواحدة ظهراً حتى ساعة متأخرة من الليل أملاً في الحصول على معوناتهم ولكن للأسف لم يتمكنوا من الحصول عليها نظراً لعدم قدرة وكيل الكريمي فتح موقع الشركة ومنحهم مساعداتهم نتيجة ضعف ورادءة شبكة الإنترنت.
وناشد المواطنون بمديرية المسيمير القائمين على شركة الكريمي بالتدخل العاجل ووضع الحلول السريعة لإزالة هذه المشكلة ومنع تكرارها وتلافي اي عراقيل من شأنها إعاقة عملية صرف المساعدات سيما وكافة المستفيدين من هذا المشروع الإنساني هم من الطبقات الفقيرة والمعدمة والمتضررين من الحرب الذين يعانوا مختلف الظروف المعيشية الصعبة وينتظرون منذ مدة وصول هذه المساعدات وذلك لإعانتهم على قضاء حاجياتهم المعيشية وإلتزاماتهم المعيشية.
كما طالب المواطنون كافة القائمين على برنامج الغذاء العالمي WFP وشركائهم في شركة الكريمي للصرافة بمضاعفة جهودهم ووضع الحلول والمعالجات السريعة والمناسبة والكفيلة بتسهيل وتسيير عملية صرف هذه المعونات الإغاثية والإنسانية بصورة تتناسب مع حجم تطلعاتهم وظروفهم ومعاناتهم والعمل على تمديد الفترة الزمنية التي حددت سابقاً لإجراء هذه العملية وجعلها مدة مفتوحه حتى يتمكن الجميع بسلاسة وارتياح من إستلام معوناتهم دون حصول اي قصور او اختلالات او حدوث اية اشكاليات او زحام واكتظاظ قد يؤثر على سير هذه العملية الإغاثية ويلقي بتأثيراته السلبية على جموع المستفيدين.
يذكر بان عدد كبير من ابناء المسيمير قد توافدوا من مناطقهم البعيدة والمترامية قاطعين مسافات طويلة طلباً للحصول على المعونات وعند وصولهم الى موقع النقطة المخصصة لصرف المساعدات المالية تفاجئوا بوكيل الكريمي في المديرية يخبرهم بعدم توفر (شبكة نت) تسمح له بفتح موقع الشركة لكي يتمكن من إدخال بياناتهم أسمائهم مما خلق حالة غضب وسخط عارم بين اوساط المواطنين الذين تكبد بعظهم خسائر ونفقات كبيرة للوصول الى موقع الصرف.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق