وكيل محافظة لحج صالح صوملة يؤكد تأييده إعلان الانتقالي بـ"الإدارة الذاتية للجنوب"

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

الثلاثاء - 05 مايو 2020 - الساعة 02:21 ص بتوقيت ،،،

4 مايو / خاص
أشاد وكيل محافظة ، الشيخ صالح علي صوملة بالخطوة التاريخية التي قام بها وذلك بإعلان البيان التاريخي والمفصلي في تاريخ وثورته التحررية من خلال إعلان "الإدارة الذاتية للجنوب".

وأعتبر الوكيل صوملة أن: "ذلك البيان يُعد خطوة في الاتجاه الصحيح لانتشال البلاد من مستنقع الفساد الذي عانته المحافظات المحررة منذ ست سنوات".

وقال الوكيل صوملة، في بيان وزعه على وسائل الإعلام مساء اليوم الإثنين،: "رغم التضحيات الجسيمة التي قدمها هذا الشعب إلا انها لم تشفع له بالحصول على خدماته الاساسية طيلة ست سنوات، وكذا انقطاع الرواتب والتهميش والتعذيب وغير ذلك من الاساليب والوسائل التي مورست على الشعب الصابر في المحافظات المحررة طيلة فترة مابعد الحرب الغاشمة التي شنتها مليشيات وصالح على جنوبنا الحبيب".

وأضاف: "نتمنى أن يتحمل المجلس الانتقالي الجنوبي المسؤولية الجسيمة التي تقع على عاتقه بعد الإعلان التاريخي، وذلك بانتشال محافظات الجنوب من المأساة التي يعانيها وتوفير الخدمات والرواتب والحاجات الضرورية التي تتطلبها".

ودعا صوملة أبناء الشعب الجنوبي إلى "الالتفاف حول قيادة المجلس الانتقالي الجنوبي، والعمل بروح الفريق الواحد لانتشال بلادنا من الوضع الصعب الذي يعيشه".

وتابع: "يجب على الجميع نبذ العنصرية والمناطقية وتكريس مبدأ التصالح والتسامح سلوكًا وفعلًا، ولا نتغنى به فقط بالقول دون تكريسه في سلوكنا ووجداننا؛ فالمناطقية هي السم القاتل الذي سيقضي على احلامنا والذي سيهدم مشاريعنا المستقبلية واهدافنا التحررية، ولن تقوم للجنوب قائمة في حال تفشي واستمرار ذلك السلوك الخطير".

واستطرد: "نتمنى أن تكون لدى قواتنا الجنوبية عمليات مشتركة وقيادات وطنية وجيش يجمع كل أبناء الجنوب.. جيش قوي يستطيع حماية مكتسبات الوطن ويدافع عنه.. فذلك يعتبر من أكبر المهام التي يتحملها المجلس الانتقالي الجنوبي الذي تعلق عليه الآمال في توحيد وبناء الجيش بشكل يضمن العمل المؤسسي الوطني".

وطالب المجلس الانتقالي "بضرورة عودة العسكريين والمسرحين والمدنيين، ودعوت من هم خارج الوطن للعودة للجنوب للاستفادة من خبراتهم وقدراتهم"، حد قوله.

وقال صوملة في بيانه: "نطالب الرئيس عبد ربه منصور هادي بالضغط على الحكومة اليمنية لتنفيذ الذي وقعت عليه والمجلس الانتقالي الجنوبي كونه المخرج الوحيد".

وثمن صوملة: "دور القيادات الجنوبية الوطنية التي قامت بالوساطة بين اطراف جنوبية لحل الازمة التي كانت ستفجر حربا وستشعل نارا لن تنطفئ وستزهق ارواح شباب جنوبيين في ظرف استثنائي وغير قابل لأي أزمة أو حرب".

واختتم بيانه بالقول: "إن قيادة بحجم اللواء الركن ثابت جواس، واللواء الركن فضل حسن، واللواء الركن محمد راجح لبوزه، واللواء الركن صالح حسن، والعميد الركن فضل الطهشه، والعميد البصر، وعدد من القيادات الجنوبية من محافظتي أبين وشبوة ورفاقهم من قيادات الجنوب الوطنية والعسكرية لن يكونوا الا كما عهدناهم في كل المراحل دافعوا ولا زالوا يدافعون عن القضايا الوطنية والوطن بكل ما أوتوا من قوة، ولهم ارصدة نضالية وتاريخية كبيرة لا تحصى، وسيقفون الى جانب هذا الشعب ونحن على ثقة تامة بأنهم لن يكونوا الا الى جانب خيارات الشعب وبمعية القائد الرئيس عيدروس الزُبيدي، والمجلس الانتقالي الجنوبي.. وسننتصر وسينتصر بهم الشعب والوطن مهما كانت الظروف

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق