الشيخ لحمر العولقي : إعلان عدن التاريخي هو نتاج مراحل النضال السلمي والعسكري بالجنوب

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

الثلاثاء - 05 مايو 2020 - الساعة 02:09 ص بتوقيت ،،،

4 مايو / خاص
اكد الشيخ / لحمر علي لسود العولقي بأن الذكرى الثالثة لإعلان عدن التاريخي الذي يصادف يوم 4 من مايو 2020م الذي تم من خلاله إعلان واشهار والذي كان ذلك الاشهار نتاج مراحل من النضال السلمي والعسكري قدم عشرات الالف من الشهداء والجرحى والمعتقلين وخلال الثلاثة الأعوام من عمر المجلس حقق كثير من الانتصارات السياسية والعسكرية والاعلامية وحقق اعترافات عربيه وإقليمية ودولية واصبح الكيان السياسي الذي يمثل الجنوب شكلاً ومضمونا وأصبح يمتلك من القوه العسكرية والامنية على الأرض.
وقال السيخ العولقي : " و بهذا المناسبة الوطنية نزف أعلى واغلى آيات التهاني والتبريكات لشعبنا الجنوبي العربي الذي كان الدور الفعال في تأسيس المجلس الانتقالي بحضوره في المتارس وحضوره في الميدان في مليونيات وهو صاحب قرار الحرب والسلم على الساحة الجنوبية" .
وأضاف " كما نجدها فرصه لنذكر المعنيين بالأمر من أبناء الجنوب بدون استثناء انتم متابعين لكل المسرحيات التي تتوزع المليشيات ادوارها منذ منذ عزم الدخول إلى عاصمتهم ، كيف تم تسليمه كل المؤسسات والمعسكرات وخرج اخوان الشيطان خروج سلمي ولا قرحت طلقة بارود".
واوضح جاءت العاصفة وتم استغلاها واستنزافها وشكلوا من خلالها مليشيات إسلامية مسلحه اتو بهم من المعاهد الدينية ومن جامعه الزنداني وغيرها من المؤسسات الإرهابية وشكلوا ما يسمى بالحيش الوطني واخير تم تسليم الايوي في نهم والجوف وصرواح لأشقائهم ‘عملوا خلف دور باتجاه الجنوب عبر الخاصرة الرخوة الذي تم اخضاعها منذ خروج الحوثيين بقيادات تم شرى ضمائرها حتي اصبحت الوحدات العسكرية التي تم تأسيسها منذ وقت مبكر خارج الجاهزية وهذا ما يتحمله من اصدرت بهم قرارات جمهورية وتخلوا على الشرف العسكري والشرف الوطني وتخلوا على دماء الشهداء الذين اروية الأرض الجنوبية بدماهم من اجل استعادة الدولة والهوية الوطنية وبناء الدولة الجنوبية الفدرالية تتسع لكل وبكل أبنائها.
كما لا يفوتني مناشدة من تبقي من القلة القليلة من الجنوبيين في صفوف الإحتلال المتمثل بالإخوان ، اعلنوها صراحتا مثل القيادات الجنوبية في محافظة سقطري، وعلى رأسهم المناضل الوطني الجنوبي قيس ابن التاريخ وابن المواقف والمنعطفات التي لايستطيع إنكارها إلا جاحداً وخايناً.
مره أخرى دعوتنا إلى الكل على رص الصفوف ويعود من تبقي الى شعبة ووطنة.

المجد والخلود لشهداء الحنوب
الشفاء العاجل للجرحى
الحرية للأسرى والمخطوفين وعاش الجنوب العربي حراً ابيا عربياً مستقلاً

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق