الوالي والوليدي يترأسان لقاءً موسعاً وهاماً للقيادات الصحية والطبية بالعاصمة عدن

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

الإثنين - 04 مايو 2020 - الساعة 04:35 ص بتوقيت ،،،

4 مايو / خاصترأس الدكتور عبدالناصر الوالي، عضو هيئة رئاسة ، رئيس القيادة المحلية بالعاصمة عدن ة، والدكتور علي الوليدي، وكيل وزارة الصحة لشؤون الرعاية الصحية الأولية، الناطق الرسمي للجنة الطورائ، مساء الأحد، لقاءً موسعاً وهاماً للقيادات الصحية والطبية وبمشاركة الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس الانتقالي بالعاصمة عدن.
وفي اللقاء الذي عقد بقاعة اجتماعات مكتب صندوق النظافة بخورمكسر، رحب د. الوليدي بالحاضرين شاكراً لهم تلبية دعوة الحضور لهذا اللقاء الموسع والهام لتدارس آخر مستجدات جائحة بالعاصمة عدن.
وتحدث الدكتور الوالي عن الجهود الكبيرة التي تبذل في سبيل مجابهة فيروس كورونا، مشيراً إلى أن المعركة في مواجهة هذه الجائحة ليس بالسهلة وقد بدأت، وعلينا أن ننتصر فيها ونحاول أن نجعل انتصارنا هذا بأقل الخسائر الممكنة.
وشدد الوالي في حديثه على ضرورة تكاتف الجميع في هذه المرحلة الحساسة والخطيرة، مشيداً بالتعاون العظيم والمميز الذي يبديه د. الوليدي ومكتب الصحة ولجنة مجابهة كورونا بانتقالي بالعاصمة عدن في مجال تنسيق جهود العمل المشترك وتذليل الصعوبات ومحاولة إيجاد الحلول والمعالجات لمواجهة هذة الجائحة العالمية.
هذا وقد ناقش اللقاء الخطوات الفعلية التي تم العمل بها حتى الآن للحد من انتشار هذا الفيروس ومدى تطبيق الإجراءات الصحية والوقائية من قبل الفرق الطبية التي تتعامل مباشرة مع الحالات المكتشف إصابتها بكوفيد ـ 19 بالعاصمة عدن .
وتطرق اللقاء أيضاً الى المشاكل والصعوبات التي تواجه فرق الترصد الوبائي والاستجابة السريعة في متابعة الحالات المشتبه بها ومنها نقص المستلزمات الطبية والوقائية ووسائل الحماية للكادر الطبي الذي يتعامل مباشرة من تلك الحالات المشتبه إصابتها بالفيروس .
وقد قُدمت خلال اللقاء عدداً من المداخلات من قبل الكوادر الصحية والطبية وقيادات الهيئة التنفيذية للمجلس الانتقالي بالعاصمة عدن، عبرت جميعها عن واحدية الهدف والعمل كفريق في مواجهة جائحة كورونا .
وقدم القاضي فهيم عبدالله محسن، رئيس محكمة إستئناف عدن، عضو مجلس القضاء الأعلى، الذي شارك في اللقاء، كلمة هامة تحدث في مجملها عن الجانب الاخلاقي والقانوني في مواجهة هذه الجائحة، مشيراً إلى أن الأفعال والتصرفات اللأخلاقية التي صدرت من قبل البعض بإغلاق المؤسسات الطبية والمستشفيات العامة الحكومية والخاصة ، في وجه المرضى تعتبر وصمة عار في جبين الإنسانية، مشدد على عدم التساهل في هذا الجانب وكل من ثبت عليه مثل هذه الأفعال ستطاله يد العدالة والقانون .
واختتم اللقاء بالتأكيد على ضرورة مواصلة حملات التوعية الصحية والإرشادية وتفعيل الإجراءات الاحترازية الضرورية وتكليف إدارة إعلام انتقالي العاصمة عدن بالتنسيق مع مركز التثقيف الصحي بتكثيف حملات التوعية الصحية والإرشادية مع نشر أرقام هواتف عمليات الطوارئ وفرق الاستجابة والترصد الوبائي لعامة المواطنين لتقديم المعلومات والإجابة على كل الاستفسارات المتعلقة بكوفيد ــ19 والمساعدة في الإبلاغ عن الحالات المشتبه إصابتها بالفايروس.
شارك في اللقاء، القائد نبيل المشوشي، اركان ، قائد اللواء الثالث دعم وإسناد، والدكتور جمال خدابخش، مدير مكتب الصحة بالعاصمة عدن، والدكتور سالم الشبحي، رئيس دائرة الصحة والبيئة، رئيس لجنة مجابهة كورونا بالمجلس، وعدد من أعضاء اللجنة.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق