عمالية ١٤ اكتوبر تحمل باسليم وشرف مسؤولية إيقاف المرتبات..( وثيقة )

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

الأحد - 05 أبريل 2020 - الساعة 12:40 ص بتوقيت ،،،

4 مايو / متابعات
استنكرت نقابة وعمال مؤسسة 14 اكتوبر للصحافة والطباعة والنشر ما يقوم به نائب وزير الإعلام حسين باسليم والقائم بأعمال المؤسسة رياض محفوظ شرف من تصرفات غير قانونية تسعى إلى افشال واحداث شلل في عمل المؤسسة والصحيفة من خارج المؤسسة.
ونددت النقابة بممازسات نائب وزير الإعلام وقيادة المؤسسة وفرضها عقوبات جماعية من خلال ايقاف رواتب العاملين والموظفين.
وفندت تعسفات باسليم المتمثلة بمخاطبة وزير المالية لتحويل المرتبات إلى مصرف (الكريمي) واستثناء صرفها داخل المؤسسة، وكذا إقصاء عدد من الموظفين ومدراء ونواب الإدارات دون وجه حق بل لغرض تصفيه حسابات شخصية ووقف عمل ودور المؤسسة.
واعتبرت ان توقيف باسليم لمرتب نائب مدير الحسابات دون وجه حق، علماً بأن العذر المسبب لتوقيفها وتوقيف مرتب نائب مدير الحسابات متناقض وغير قانوني وهو تسليم شيكات واوراق مالية لشخص سبق وان أصدرتم في الشهر المنصرم شكوى لوزارة المالية ضده طالبتم فيها بتغيير مدير الحسابات (المنتدب) والذي لم يداوم عمله منذ فترة كبيرة بحد قولكم.. فكيف تسببون اجراءكم هذه بعدم تسليمه الشيكات والأوراق له!.
ومن هنا فاننا كلجنة نقابية عمالية نرفض رفضا قاطعا المساس بحقوق العمال والموظفين بالمؤسسة ومع علمنا يقينا بان وقف راتب أي موظف لم يحدث حتى على الموظفين في الدولة شمالاً وهم يعملون ضمن مليشيا ومن يتبعهم ولازالوا يتسلمون مرتباتهم حتى هذه اللحظة.
لذلك نحذر.. في حال عدم الاستجابة لمطلبنا وإعادة ارجاع صرف مرتباتنا إلى المؤسسة وتوقيف الإجراءات والعقوبات بالمرتبات ضد منتسبي المؤسسة والذي يمنع قانونياً وقف مرتب أي موظف مهما كان الا بحكم قضائي صادر عن المحكمة لأنها الجهة المخولة فقط بوقف الراتب، كما نحملكم المسؤولية وسيتم التصعيد واتخاذ السبل اللازمة المكفولة ضد من تسول له نفسه بالاضرار بحقوق الموظفين والعمال.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق