نصفهم يشعرون بالحزن والاكتئاب..دراسة: الحرب تركت "أثرا مدمّرا" على اطفال اليمن

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

الأربعاء - 25 مارس 2020 - الساعة 09:43 ص بتوقيت ،،،

4مايو/ العربأظهرت دراسة أجرتها منظمة “سايف ذا تشيلدرن” نشرت الثلاثاء، أنّ خمس سنوات من الحرب في تركت “أثرا مدمّرا” على الصحّة العقلية لجيل كامل من الأطفال في هذا البلد ودفعته إلى حافة الاكتئاب.

وقال أكثر من نصف الأطفال الذين شملتهم الدراسة إنّهم يشعرون بالحزن والاكتئاب.

وتأتي هذه الدراسة في وقت يهدّد فيه فايروس المستجدّ النظام الصحي اليمني المتردّي.

وقالت المنظمة غير الحكومية إنها قابلت 629 طفلا تتراوح أعمارهم بين 13 و17 عاما، و627 من الآباء والأمهات وغيرهم من مقدّمي الرعاية في محافظات عدن ولحج وتعز في اليمن.

وبحسب الدراسة التي تعتبر الأشمل والأكبر من نوعها منذ بدء النزاع في اليمن، فإن 52 في المئة من الأطفال قالوا إنهم لا يشعرون بالأمان عندما يبتعدون عن والديهم، بينما قال 56 في المئة منهم إنهم لا يشعرون بالأمان إذا مشوا لوحدهم.

وقتل وتشوّه الآلاف من الأطفال بحسب التقرير الذي قال إن نحو 2.1 مليون طفل دون سن الخامسة يعانون من سوء تغذية حاد، وإنّ مليوني طفل أُجبروا على النزوح من منازلهم وحرم نفس العدد من الذهاب إلى المدرسة.

ونقل البيان عن الرئيس التنفيذي للمنظمة انغر آشينغ قوله إنّ “الأطفال الذين تحدثنا معهم مرعوبون”.

وأضاف “هذا ما تقوم به خمس سنوات من الحرب على السلامة العقلية للأطفال”.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق