انتقد التحشيد العسكري نحو الجنوب..محلل سعودي يهاجم الشرعية ويتهمها بالعبث باتفاق الرياض

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

الثلاثاء - 24 مارس 2020 - الساعة 11:47 ص بتوقيت ،،،

4مايو/ خاصشن المحلل السياسي السعودي خالد الزعتر هجوماً على قيادات التي تعمل على التصعيد بالجنوب والدفع بتحشيدات عسكرية الى شقرة تمهيداً للهجوم على عدن ورفضاً منها الالتزام بتطبيق اتفاق مطالباً بتطهير الشرعية واعادة هيكلتها.

وقال الزعتر في سلسلة تغريدات له على تويتر:إستمرار بوصلة قيادات داخل الشرعية بالإتجاه نحو الطريق الخاطئ والتصعيد في منطقة شقرة ، والحشد بإتجاه عدن بدلا من المحافظات الشمالية التي تعيش تحت وطأة الإرهاب ، يؤكد ان الشرعية مخترقة من قبل أطراف تحاول أن تهدم ماتحقق من مكتبات وإنجازات في سبيل دحر الإرهاب الحوثي .

واشار الى ان إستمرار قيادات نافذة داخل الشرعية في التحشيد العسكري بمنطقة شقرة شرقي عدن استعدادا لمهاجمتها ، فهذه الخطوة التي تعكس إستمرار الإنقسام في بوصلة الشرعية يطرح ضرورة العمل على تطهير الشرعية وإعادة هيكلتها وفق مايخدم توحيد تصحيح بوصلتها نحو المحافظات الشمالية .

واكد ان هناك قيادات نافذة داخل الشرعية ترفض الإلتزام بتنفيذ وتحاول ان تخلق أزمات جانبية وهي بذلك تتحرك بعيد عن المصلحة اليمنية ، وتنحاز لمصالح حزبية إخوانية او مصالح إقليمية تحاول هدم الإنجازات التي حققها العربي ، وبالتالي من الضروري التخلص من هذه القيادات.

واستنكر الزعتر صمت قائلا:الصمت من قبل الرئيس هادي إتجاه حالة الإنقسام داخل الشرعية وتحركات بعض قيادتها ومسؤوليها الذين يغردون خارج السرب ويحاولون إجهاض ، لايخدم الشرعية ولايخدم المصلحة اليمنية وبالتالي المسؤولية تقع على كاهل الرئيس هادي المطالب بكسر حالة الصمت وتطهير الشرعية.

ولفت الى ان الإستمرار في التحشيد العسكري في منطقة شقرة شرقي عدن استعدادا لمهاجمتها ، كارثة بجميع المقاييس فهي تنذر بعودة الأمور إلى مربع الصفر ماقبل حوار جدة وإتفاق الرياض ، الشرعية اليمنية التي كان من الأولى ان تحافظ وتصون اتفاق الرياض للأسف هي من يعبث فيه ويسعى لهدمه.

استمرار التحشيد العسكري في منطقة شقرة شرقي عدن استعدادا لمهاجمتها ، لا خوف على عدن والمحافظات الجنوبية فهي قوية بأبناءها ، الخوف هو أن هذه الخطوة هي منتهى الغباء أن تسعى أطراف للشرعية لخلق أزمات جانبية معروف من يستفيد منها وهو الحوثي الذي يعيش حالة من الشلل العسكري.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق