انتقالي لحج يقيم ورشة عمل حول تطوير قدرات الكوادر الإعلامية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

4 مايو / خاص
نظمت الإدارة الإعلامية لانتقالي الجنوبي اليوم الأحد ورشة عمل خاصة بـ"تطوير وبناء القدرات الإعلامية للكوادر الاعلامية التابعة والمناصرة للمجلس الانتقالي بمحافظة لحج " بمشاركة "30" إعلامي من الإعلاميين بالمحافظة .
وفي حفل الافتتاح الذي حضره رئيس القيادة المحلية لانتقالي لحج / المحامي رمزي الشعيبي ونائبه محمد أحمد العماد ومدراء الإدارات القى مدير الإدارة الإعلامية لانتقالي لحج غازي العلوي كلمة رحب في مستهلها بالحاضرين من قيادات المجلس الانتقالي والكوادر الإعلامية التابعة والمناصرة بمحافظة لحج ، مشيرا إلى الأهمية التي تكتسبها هذه الورشة في تطوير أداء الإعلاميين بما يتواكب مع تطورات الأحداث والتوجه العام للمجلس الانتقالي الجنوبي .
وأكد العلوي على أهمية الدور الإعلامي الذي يضطلع به إعلاميو لحج.. مشيدا بدورهم الفعّال في مواجهة الحرب الإعلامية التي تشنها مطابخ إعلام حزب وأعداء .
بدوره ثمن رئيس القيادة المحلية لانتقالي لحج المحامي رمزي الشعيبي جهود الإعلاميين وتفاعلهم في سبيل الدفاع عن قضية شعبهم وتطلعاته في استعادة دولته الجنوبية ، مؤكدا حرص واهتمام القيادة المحلية للمجلس الانتقالي في تطوير أداء الكادر الإعلامي وتأهيلهم حتى يكون قادرا على مواجهة إعلام العدو الذي سخر كل الإمكانيات المادية والبشرية لمهاجمة المجلس الانتقالي وتزوير الحقائق وبث الشائعات واستهداف الجنوب أرضا وإنسانا وهويةً .
وأوضح الشعيبي بأن جماعة الإخوان المسلمين وبدعم من قطر وتركيا ركزت على الجانب الإعلامي من خلال فتح قنوات فضائية ومواقع إلكترونية وصحفيين وناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي وعمدت على شن حملات منظمة ضد العربي والمجلس الانتقالي ، مشيرا إلى أنه وبرغم الإمكانيات المادية والبشرية التي سُخرت إلا انها لم تنجح في مهمتها وذلك بسبب الوعي الجنوبي وصمود وثبات قائمة طويلة من الإعلامين والصحف والمواقع الجنوبية والذين جندوا أنفسهم لمواجهة تلك الماكينة الإعلامية المعادية .
وأكد الشعيبي بأن المرحلة الراهنة تتطلب من كافة أبناء الجنوب وفي مقدمتهم الإعلاميين الوقوف صفا واحد خلف قيادة المجلس الانتقالي برئاسة اللواء / عيدروس الزبيدي لمواجهة كافة التحديات الماثلة أمام قضية شعب الجنوب وإفشال كل المؤامرات التي يحيكها أعداء الجنوب لتفجير الأوضاع في المحافظات الجنوبية وإفشال الموقع بين الحكومة والمجلس الانتقالي .
وخلال الورشة قدم المستشار الخاص للرئيس عيدروس الزبيدي للشؤون الإعلامية الأكاديمي الدكتور / صدام عبدالله مداخلة قيّمة استعرض خلالها العديد من الأسس والمفاهيم التي ينبغي للإعلاميين التركيز عليها خصوصا في المرحلة الراهنة .
وبيّن الدكتور صدام عبدالله خلال المحاضرة التي قدمها خلال الورشة التي أقيمت في قاعة مستشفى ابن خلدون بلحج الطرق والوسائل التي يعتمد عليها الإعلام المضاد والمعادي من خلال نشر الإشاعات وإثارة الفتن بين أبناء الجنوب واستهداف قيادات ورموز .
واشار مستشار الرئيس القائد / عيدروس الزبيدي إلى الدور الذي ينبغي أن يضطلع به الكادر الجنوبي لمواجهة كل الحملات والإشاعات المغرضة التي يبثها إعلام العدو ليل نهار ، مشيدا بالجهود التي تبذلها الإدارة الإعلامية بانتقالي لحج وكافة الإعلاميين في محافظة لحج رغم الظروف الصعبة التي يمرون بها .
وقدم علوي عيدان مدير مكتب رئيس القيادة المحلية لانتقالي لحج خلال الورشة ورقة عمل حول تاريخ الإعلام الجنوبي استعرض خلاها المراحل التي مر بها الإعلام الجنوبي وكيف استطاع مواجهة الإعلام المضاد وبإمكانيات بسيطة ، مشيرا إلى بعض الأسماء والمؤسسات الإعلامية الرائدة في الإعلام الجنوبي .
وقد اثريت الورشة بالكثير من المداخلات والملاحظات التي قدمها المشاركون في الورشة والتي تم الرد عليها من قبل مدير الإدارة الإعلامية بلحج والمستشار الإعلامي للرئيس عيدروس الزبيدي والذي أكد على أهمية رصد وتدوين كافة الملاحظات وبلورتها في تقرير مفصل لدراستها وتقييمها والرفع بها إلى الجهات ذات العلاقة في قيادة المجلس الانتقالي .

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق