بيان أمني هام بشأن الاحداث والتطورات الأخيرة بمديريتي الشيخ عثمان ودار سعد

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

الثلاثاء - 10 مارس 2020 - الساعة 07:34 م بتوقيت ،،،

4 مايو / خاصاصدت قيادة لواء العاصفة بالعاصمة بعدن بيانا هاما بشأن التطورات والأحداث الإجرامية الأخيرة التي أقدمت عليها عناصر خارجة عن النظام والقانون في مديريتي الشيخ عثمان ودار سعد . 
وفيما يلي نص البيان:

يقول تعالى في محكم أياته ( الَّذِي أَطْعَمَهُم مِّن جُوعٍ وَآمَنَهُم مِّنْ خَوْفٍ [4] ) صدق الله العظيم . 

إستمرارا للدور المناط بقيادة لواء العاصفة بكافة منتسبيه من الضباط والصف والأفراد وبمختلف التشكيلات وعلى رأسها كتيبة المهام الخاصة وبتنسيق ومشاركة كتائب حزم واللواء الأول دعم وأسناد تنفيذا لتوجيهات قيادة المجلس الإنتقالي الجنوبي ممثلة بالرئيس القائد اللواء/ عيدروس قاسم الزبيدي وتعزيزا لتوجهات المجلس الرامية إلى تأمين العاصمة والعمل على إستتباب الأمن والسكينة في كل مديرياتها وحماية كافة المواطنين والمقيمين بها , وضمانا لصون الممتلكات العامة والخاصة وعدم التعرض أو المساس بها , وأستجابة للشكاوي والندائات المتكررة من قبل المواطنين والتجار وأصحاب المحال التجارية في مديرية الشيخ عثمان ( حي السيلة التجاري ) وكذا في مديرية دار سعد ولما يتعرضون له من عمليات إبتزاز وتهديد مستمر من قبل العناصر الإجرامية الممولة من جهات سياسية باتت معروفة للجميع , والتي تطورت تلك الأعمال مؤخرا إلى إقدام تلك العناصر بإرتكاب جرائم القتل والسلب والنهب وإحراق للمحال التجارية والمركبات المملوكة لبعض التجار كما حدث مساء يوم الأحد الموافق 1 مارس الحالي وكل ذلك حدث ويحدث في ضل صمت وعجز حكومي تام أمام كل تلك الجرائم , فأنه وبناء على كل ما تقدم تهيب قيادة لواء العاصفة وكتائب حزم واللواء الأول دعم وإسناد بالعاصمة  عدن وتحرص التأكيد على ما يلي : 

أولا : إستمرار قوات لواء العاصفة وكتائب حزم واللواء الأول دعم وإسناد بالعاصمة عدن في تنفيذ خطتها الأمنية الهادفة إلى تتبع وملاحقة العناصر الإجرامية في المناطق المذكورة وأينما وجدت في عموم العاصمة عدن وتقديمها للقضاء العادل لتنال جزائها الرادع جراء الجرائم التي إقترفتها بحق الأبريا من المدنيين ورجال الأمن حتى يتم القضاء على تلك العناصر بشكل كامل . 

ثانيا : على تلك العناصر الإجرامية أن تعي جيدا أنه لم يعد أمامها سوا الإستسلام والإمتثال للنظام والقانون والعدالة وإما أن تلقى مصيرها المحتوم على يد أبطال قواتنا الذين وهبوا حياتهم للإنتصار لعدن خاصة وللجنوب عامة . 

ثالثا : ندعوا كافة المواطنين والمقيمين في العاصة عدن والتجار على وجه الخصوص إلى سرعة الإبلاغ عن أي تهديدات او ممارسات تصدر من قبل تلك العناصر بغرض إبتزازهم وكذا سرعة الإبلاغ عن تحركات تلك العناصر وأماكن تواجدها ونهيب بالجميع أن كل من يتعاون مع تلك العناصر الإجرامية يضع نفسه أمام طائلة القانون . 

كما نشيد ونثمن تثمينا عاليا المؤازرة الفاعلة من قبل إدارة  أمن م/ والذي كان لهم دورا بازر في عملية تطويق ومحاصرة تلك العناصر من الجهة الشماليه .
أخيرا نأمل من أشقائنا في العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ممثلة بخادم الحرمين الشريفين قائد عاصفة الحزم  جلالة بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين سمو الأمير وكذا من أشقائنا في دولة العربية المتحدة ممثلة بالحكيم إبن الحكيم صاحب السمو الشيخ آل نهيان نأمل منهم جميعا سرعة الحرص على إنهاء حالة الفراغ الأمني والإداري والخدماتي الراهن الذي تعيشه العاصمة عدن منذ أشهر دون أي مبرر هذا الوضع الذي إنعكس سلبا على حياة ومعيشة وأمن الناس ومستقبل أبنائهم التعليمي ويوفر بيئة خصبة لتلك العناصر الإجرامية والإرهابية يمكنها من تنفيذ مخططاتها الشريرة, لذا ندعوا أشقائنا إلى أهمية التحرك العاجل لإلزام الطرف المعرقل لتنفيذ مخرجات وذلك حفاضا على مكتسبات عاصفة الحزم وإعادة الأمل خصوصا المكتسبات العسكرية والأمنية التي حققتها قوات التحالف العربي والمقاومة الجنوبية في العاصمة عدن والمحافظات الجنوبية على مدار قرابة الخمس سنوات . 
حفظ الله العاصمة عدن ومن فيها 
والله خير المستعان . 
صادر عن قيادة  للواء العاصفة بالعاصمة عدن 
العميد اوسان فضل العنشلي
يوم الثلاثاءالموافق 10 مارس 2020م  . 

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق