قيادة انتقالي جحاف تواصل نزولها الميداني لمراكز القيادة المحلية بالمديرية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

الإثنين - 09 مارس 2020 - الساعة 11:42 م بتوقيت ،،،

4 مايو / خاصفي اطار برنامجها الميداني المقرر من قبل هيئتها التنفيذية تواصل القيادة التنفيذية للمجلس الانتقالي بمديرية جحاف خطة نزولها الى مراكز المجلس بمناطق وقرى المديرية.
ومن خلال النزول الميداني عـُقد اليوم الأثنين اللقاء الثالث في مراكز الانتقالي بالنصر، والحلجوم، وثماد بمنطقة بني سعيد .
وافتتح العميد قائد مسعد عقلان عضو القيادة المحلية لانتقالي المحافظة والمدير العام السابق للمديرية بكلمة رحب فيها بالقيادات المحلية للمديرية واعضاء وقيادات المراكز الحاضرين، وتطرق العميد عقلان الى الاهمية الكبرى التي تمثلها هذه اللقاءات والتي تعزز في مجملها العلاقة المترابطة والاتصال والتنسيق المستمر بين المركز والقيادة بما يعزز الدور الوطني .
واشار العميد عقلان الى اتفاقية ومدى الهروب والتلكؤ من قبل اليمنية تجاه تنفيذها.
بدوره القى العقيد عبدالناصر الطبقي رئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي بمديرية جحاف كلمه في اللقاء تحدث فيها على ضرورة تعزيز الدور التنسيقي للمجلس الانتقالي مع المواطنين وتجسيد مبادئه من خلال تبني قضاياهم وحلحلته وترسيخ قيم الأخوة والتلاحم ونبذ الفرقة ودحض الاشاعات التي تزرع الفتن وتعمق الشرخ الجنوبي.
وقال العقيد الطبقي بأن العدو يراهن فقط على تمزيق جبهتنا الداخلية بعد أن عجز عن تحقيق اي تقدم أو نصر امامنا.
وأوضح رئيس القيادة المحلية بأن الثالوث اليمني " والشرعية وإصلاح" يسعون للنيل من وحدتنا الداخلية الجنوبية وتشويه دور المجلس الانتقالي وقيادته من خلال تصوير ان الجنوبيين عاجزين عن إدارة شئونهم الداخلية وتقديم النموذج الأمثل لدولتنا المنشودة .
وتحدث في اللقاء الأخوة رؤساء الإدارة السياسية والاجتماعية والتنظيمية والشهداء إضافة الى كلمة نائب القيادة المحلية بالمديرية الاستاذ علي ناشر حسن تطرقت الى المهام العملية المطلوب القيام بها من قبل قيادات المراكز خصوصاً في ظل الواقع والظروف المحيطة بالوطن.
كما ساد اللقاء نقاشات وملاحظات من قبل قيادات المراكز حملت جميعها التأكيد على ضرورة تحمل الجميع للشراكة في المسئولية الوطنية تجاه قضية العليا والمتمثلة في التحرير واستعادة الدولة.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق