طرق معتمدة من الخبراء للتمييز بين كورونا والبرد

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

الإثنين - 09 مارس 2020 - الساعة 12:44 م بتوقيت ،،،

4مايو/ اراممع انتشار فيروس في جميع أنحاء العالم، يقلق معظمنا من الإصابة بالمرض المميت، الذي كشف الخبراء أن أعراضه يصعب تمييزها عن الإنفلونزا ونزلات البرد العادية؛ ما يثير فزع كل من يصاب بالرشح أو الزكام.

في ظل هذا الهلع، ينتشر العديد من النصائح الزائفة عبر الإنترنت، التي يدعي أصحابها أنها تساعد على تشخيص المرض، لذلك جلبنا لكم فيما يأتي من مجلة ”مسكيرا“ طرقا معتمدة من الخبراء للتمييز بين كورونا والبرد.

الأعراض
تشمل بعض الأعراض الشائعة لكورونا، الرشح والاحتقان والسعال والحمى مع اختبار مشاكل في التنفس في الحالات الشديدة، بينما يعاني الأشخاص الذين يصابون بالإنفلونزا أو البرد من السعال الجاف أو البلغم، ورعشة الحمى وآلام العضلات، والاحتقان والرشح والصداع والتعب. وفي الحالات الشديدة، يمكن أن يشعر المرضى بالغثيان، وألم في الحلق أو حتى تورم الغدد الليمفاوية.

مدة الإصابة

لأن كلا المرضين ينجمان عن فيروسين من عائلتين مختلفتين، تختلف مدة الإصابة أيضا، إذ تزول الإنفلونزا في غضون أسبوع، في حين يبدو أن فيروس كورونا لا يتلاشى بشكل طبيعي حتى الآن.

الذروة

في حين تصل الإنفلونزا إلى ذروتها في الشتاء وتتلاشى ببطء بحلول الربيع، من الصعب التنبؤ بالشيء ذاته لفيروس كورونا.

معدل الوفيات

تؤدي الإنفلونزا إلى وفاة أقل من 1% من المصابين بها في جميع أنحاء العالم، بينما تسبب كورونا في وفاة ما يقدر بـ 3.4٪ من المصابين في المناطق المتأثرة.

الاختبار
على الرغم من تشابه أعراض كورونا والإنفلونزا مع أي عدوى فيروسية أخرى، مثل الشعور بالبرد والحمى والرشح، إلا أن الخبراء يقترحون أنه عند اختبار أعراض مشابهة، يجب أن يحصل المريض على اختبار الإنفلونزا في البداية، وفي حالة وجود نتيجة سلبية، يُنصح بإجراء ”مسحة PCR Throat“ والتي يمكن أن تشير إلى فرص إصابتك بـ COVID-19.

العلاج

يعمل الخبراء في جميع أنحاء العالم الآن على تطوير لقاح للفيروس، في حين تُستخدم الأدوية المضادة للفيروسات لمكافحته في المصابين حاليا.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق