العولقي يحذر من نزوح شمالي يستهدف الأمن القومي الجنوبي ويعد بإجراءات إحترازية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

السبت - 07 مارس 2020 - الساعة 11:36 م بتوقيت ،،،

4 مايو / خاص

وجه الشيخ المناضل لحمر علي لسود العولقي، رسالة الى أبناء محافظة خاصة - والجنوب عامة طالبهم بالوقوف صفا واحدا لحماية الامن القومي الجنوبي ورفض اي حشود بشرية قادمة من المحافظات اليمنية تحت مسمى النزوح من الحرب.

واعتبر الشيخ العولقي ما يجري في مناطق الشمال مسرحية هزلية سمجة متفق عليها بين قيادات حزب الأخواني الشيطاني وقيادات الرافضية المجوسية وما حدث هناك لا يتعدى ان يكون دور استلام وتسليم".

وطالب العولقي كل ابناء العربية اليمنية المتواجدين علي الاراضي الجنوبية بسرعة مغادرة ارض .

نص  الرسالة :

رسالة من الشيخ لحمر علي لسود العولقي الى أبناء شبوة وابناء الجنوب عامة.

بعد، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

اطالب ابناء شبوة خاصة وابناء الجنوب عامة بالوقوف صفا واحدا والتعبير بصوت واحد لرفض اي حشود بشرية قادمة من المحافظات اليمنية تحت مسمى النزوح من الحرب في مارب والجوف خاصة ان الامور التي حصلت هناك لا تعدو ان تكون مسرحية هزلية سمجة متفق عليها بين قيادات حزب الإصلاح الأخواني الشيطاني وقيادات الحوثي الرافضية المجوسية وما حدث هناك لا يتعدى ان يكون دور استلام وتسليم يندرج ظمن مخطط كبير وخطير متفق عليه بين اطراف شمالية زيدية خاصة ويستهدف استعادة سيطرتهم على الجنوب واحتلاله مرة اخرى.

ولذلك فان اي قوات او حشود بشرية قادمة من الشمال من مارب والجوف اليوم أو من غدا ما هي الا حشود عسكرية ظمن مخطط شمالي احتلالي شيطاني وظمن مخطط اقليمي ترعاه قطر وتركيا وايران ويستهدف بدرجة اساسية الجنوب وشعبة وثرواته وموقعه الاستراتيجي كما يستهدف العربي وافشال اهدافه في اليمن.

ويؤكد ذلك ان الامور طيبة هناك وتم انسحاب مليشيات الإصلاح من الجوف في جنح الظلام وتمت عملية الاستلام والتسليم بكل سلاسة ودون قطرة دم واحدة بل وبدون طلقت رصاص واحدة وذلك بشهادة أمين العكيمي وبشهادة غيره من قيادات الشمال القبلية والعسكرية.

ولذلك فاذا استطاع هؤلاء ان يستغفلوا بعض بنو جلدتنا او ان يستغفلوا بعض دول التحالف العربي بالاعيبهم المكشوفة فانهم لن يستغفلونا نحن الجنوبين فقد خبرناهم على مدى اكثر من ربع قرن واصبحنا نعرف كل الاعيبهم القذرة ولذلك فاننا نرفض بل وسنقاوم اي نزوح شمالي الى الجنوب لاننا نعي انه ليس نزوح انساني بل نزوح ذو اهداف عسكرية وديمغرافية فليس هناك اي مبرر لنزوح انساني فعلي فالامور الامنية في محافظات العربية اليمنية طيبة وامنة بل انها حال من محافظات الجنوب.

وقد ثبت لنا في المقاومة الجنوبية كما ثبت لكل شرائح المجتمع الجنوبي ان كثير ممن يدعون انهم نازحين في الجنوب من ابناء الشمال ما هم الا ضباط تابعين لمليشيات الاحتلال الحوثي والاصلاحي وان اكثرهم اعضاء في الاستخبارات العسكرية التابعة للاحتلال فمنهم من يقدمون خدماتهم الاستخباراتية للمحتل ومنهم من ينفذون الاغتيالات ومنهم من يجندون لحساب الجماعات الارهابية ومنهم من يزعون الفتن ومنهم من ينشرون المخدرات بين اوساط الجنوبيين لحساب الحوثي والإصلاح... ولذلك فان المقاومة الجنوبية وكل احرار الجنوب سيتخذون في القريب العاجل اجراءاتهم الاحترازية والاستباقية ضد هؤلاء وضد كل مشتبه به من محافظات الشمال وسنضرب بقوة ودون رحمة او شفقة بما يضمن الامن القومي الجنوبي وحفظ دماء المواطن الجنوبي وستكون الاجراءات قاسية ومؤلمة ولذلك فاننا نحذر كل ابناء العربية اليمنية المتواجدين علي الاراضي الجنوبية بسرعة مغادرة ارض الجنوب فلا عصمة لاحد منهم بعد اليوم ويكفي ما فرطنا فيه سابقا بسبب طيبتنا وحسن نوايانا في حماية وسلامة مواطنينا وامننا القومي الجنوبي والذي هو جزء اساسي من الامن القومي العربي.

ونحمل المسئولية الكاملة لتبعات ذلك لمليشيات الاحتلال بشقيها الحوثي والإصلاحي فهي التي لم تراعي حقوق ومكتسبات مواطنيها في الجنوب وهي من وضعتهم في دائرة الشك بل ووضعت الابرياء منهم تحت عرضة لاخطار مغامرتها.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق