الشعيبي يلتقي تحضيرية إحياء ذكرى مجزرة رصيف التواهي واستشهاد المناضل “علي ناصر هادي”

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

الخميس - 05 مارس 2020 - الساعة 06:59 م بتوقيت ،،،

4 مايو / خاصاستقبل صباح اليوم، الاستاذ/ عبد الحميد ناصر الشعيبي مدير عام مديرية التواهي، اللجنة التحضيرية لإحياء الذكرى الخامسة لمجزرة رصيف التواهي الاليمة 6 مايو، واستشهاد المناضل اللواء/ علي ناصر هادي.

وخلال اللقاء الذي حضره قائد الشرطة العسكرية العقيد/ أنيس العولي، رحب مدير عام المديرية، باعضاء اللجنة التحضيرية لإحياء ذكرى مجزرة رصيف التواهي الاليمة وذكرى استشهاد المناضل اللواء/ علي ناصر هادي، برئاسة كتبتي عمر كتبي، ونائبه العقيد/ عبد الرحمن الشعوي .. مشيراً الى اهمية إحياء هذه الذكرى الأليمة، استنكارا لتلك الجريمة التي تعد من ابرز جرائم الحروب التي ارتكبتها مليشيا ضد المدنيين، اثناء محاولة نزوحهم بحراً هروباً من بطش تلك المليشيا .. مؤكداً تأييد ودعم السلطة المحلية في المديرية للفعالية.

وشدد الشعيبي، بأن هذه الجريمة ينبغي ان تصل الى جميع المحافل الدولية لكشف إجرام مليشيات الحوثي، التي شنت قصفها الهستيري على المدنيين بالقذائف في رصيف التواهي بتاريخ 6 مايو 2015م، وسقط على إثر ذلك أكثر من ٢٠٠ ضحية بين شهيد وجريح بينهم أطفال ونساء وشيوخ، إضافة إلى استهداف المدينة بمختلف الاسلحة الثقيلة والمتوسطة، ما ادى تدمير البنية التحتية وعدد من المباني السكنية والمنشآت الحكومية.

واستعرض اعضاء اللجنة خلال اللقاء جانب من تحضيرتها للفعالية، مؤكدين ان مجزرة التواهي تعتبر ما هي إلا سقوط إخلاقي وإنساني بكل ما تحمله الكلمة، وإن إحياءها يأتي للضغط على القوى الإقليمية والدولية وعلى رأسها مجلس الأمن الدولي للتحرك وفرض عقوبات على المليشيات الحوثي الاجرامية.

الجدير بالذكر، ان طيلة الخمس السنوات الماضية لم تعطي حكومة بما فيها وزارة حقوق الانسان، أي دور واهتمام لإبراز هذه المجزرة الوحشيه بحق المستضعفين من النساء والاطفال والكهول امام المحافل الدولية المختصة.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق