في ندوة بمجلس العموم البريطاني..الانتقالي يطالب بدعم حق الشعب في الجنوب بتقرير المصير

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

الأربعاء - 04 مارس 2020 - الساعة 11:57 ص بتوقيت ،،،

4مايو/ خاصشارك مندوبو المحامي صالح النود، والأستاذ نصر العيسائي، امس الثلاثاء، في الندوة التي نظمها مركز السياسة الخارجية ومنظمة أوكسفام، في مجلس العموم البريطاني والتي تهدف إلى إعادة النظر في السياسة الخارجية للمملكة المتحدة وإعادة تقييمها ومناقشة النتائج التي توصلت إليها حول لاستجابة بريطانيا للتحديات العالمية.

وتحدث في الندوة البارونة آنيلاي، رئيس لجنة العلاقات الدولية والدفاع في مجلس اللوردات البريطاني واللورد ماكونيل، الوزير الأول السابق لاسكتلندا والسيد ثيو كلارك عضو البرلمان، عضو لجنة التنمية الدولية والدكتورة إميلي جونز، مديرة برنامج الحوكمة الاقتصادية العالمية في كلية بلاغاتنيك الحكومية بجامعة أكسفورد بالإضافة إلى داني سريسكانداراجاه، الرئيس التنفيذي لمنظمة اوكسفام، ناقشوا فيها كيفية إعادة النظر في السياسة الخارجية للمملكة المتحدة وإعادة تقييمها ومناقشة النتائج التي توصلت إليها حول أفضل طريقة لاستجابة بريطانيا للتحديات العالمية.
وعند الحديث عن سياسة بريطانيا في وإعادة تقييمها، تداخل المحامي صالح النود، مؤكدا على ضرورة إجراء مراجعة شاملة وإعادة تقييم السياسة سعياً إلى بناء شركات استراتيجية مع منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا واستعادة دور المملكة المتحدة المحوري في السياسة العالمية.

وعن الأزمة في جهة اليمن تحدث مندوبو المجلس الانتقالي الجنوبي عن ضرورة أن يسعى مجلس اللوردات والبرلمان البريطاني في عملية تغيير تعامل السياسة الخارجية للحكومة البريطانية مع هذا الملف تماشياً مع التغيرات التي أحدثتها الحرب على أرض الواقع ومن ذلك دعم حق الشعب في بتقرير المصير، خاصة وأن بريطانيا رائدة في مجال إعطاء حق تقرير المصير للشعوب وكان آخرها منحها حق تقرير المصير للاسكتلنديين باستفتاء شعبي في عام 2014م، وكذلك الاستفتاء الشعبي للشعب البريطاني لفك الارتباط بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي، لاسيما أن بريطانيا تربطها علاقات تاريخية مع الجنوب العربي في الماضي، وإنه يجب السعي نحو بناء شراكة استراتيجية مستقبلية بين المملكة المتحدة ودولة الجنوب القادمة.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق