قبائل حضرموت تؤكد على تأمين الوادي من خطر الإرهاب ..( بيان)

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

الثلاثاء - 03 مارس 2020 - الساعة 09:43 م بتوقيت ،،،

4 مايو / خاص
أكدت قبائل وأعيان على تعزيز أمن الوادي والصحراء بكافة الإمكانيات والوسائل المناطة في تأمين الوادي والصحراء ومكافحة العناصر الإرهابية التي تستهدف الأبرياء.
جاء ذلك في البيان الذي صدر عن لقاء جمعهم اليوم الثلاثاء مع محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء في .
وشكر المجتمعون دول العربي على ما قدموه من دعم مادي ومعنوي كبير في كافة الجوانب، مطالبين ببذل المزيد من الدعم وفقاً لما تقتضية المرحلة الراهنة، مؤكدين اكدوا على وقوفهم الى جانب التحالف في مواجهه التمرد الفارسي ومحاربة الإرهاب بكافة صورة وأشكاله.
وأقر المجتمعون تشكيل لجنة تواصل تكون في حالة انعقاد دائم للتواصل مع قيادة المحافظة.

وجاء نص البيان صادر عن لقاء قبائل وأعيان حضرموت مع المحافظ البحسني على النحو التالي :
انطلاقا من قوله تعالى (وتعاونوا على البر والتقوى ولاتعاونوا على الإثم والعدوان) ومن قول النبي عليه الصلاة والسلام (المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يخذله ولا يُسلمه) .
واستشعارا بالمسؤولية تجاه ما يجري من مستجدات وإحداث متسارعة على الساحة اليمنية عموماً وتداعياتها على محافظة حضرموت، فقد تداعت قبائل حضرموت ساحلاً ووادياً وصحراء لطلب اللقاء الموسع مع قيادة السلطة المحلية ممثلة باللواء الركن/ فرج سالمين البحسني محافظ محافظة حضرموت قائد المنطقة الثانية لمناقشة تطورات هذه الأوضاع الخطيرة التي تشهدها البلاد، والخروج برؤية موحدة لمواجهة أي تحديات ومخاطر محتملة .
وقد تم اللقاء بالمحافظ اليوم الثلاثاء الموافق 3/3/2020م بحضور المشائخ والمقادمة والشخصيات الاجتماعية ومنظمات المجتمع المدني، وقد رحب المحافظ في بداية اللقاء ترحيباً حاراً بحضور هذه الهامات والقامات والشخصيات الحضرمية المؤثرة، وساد اللقاء روح المسؤولية والتأكيد على اللحمة الحضرمية في مواجهة التحديات المستجدة وعدم السماح بالمساس بأمن واستقرار حضرموت باعتبار أن أمن حضرموت وقيادتها أمراً لا يمكن المساس به البتة .
واستمع الحاضرون الى كلمة الأخ المحافظ والتي أكد من خلالها على وحدة الصف الحضرمي وتماسكه في هذه المرحلة الحرجة والصعبة التي تشهد فيها البلاد اليمنية موجة إضطرابات وتحديات خطرة الأمر التي يستدعي من العلماء والعقلاء والنخب الحضرمية المحافظة على أن تبقى حضرموت عصية على كل غازٍ ومعتدٍ .
وفي ختام اللقاء اتفق الحاضرون على الآتي :

أولا : التأكيد على وقوفها خلف القيادة السياسية والشرعية المتمثلة في الأخ الرئيس المشير الركن/ رئيس الجمهورية حفظه الله .
ثانيا : التأكيد على الالتفاف حول قيادة السلطة المحلية بالمحافظة ممثلة باللواء الركن/ فرج سالمين البحسني محافظ محافظة حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية .
ثالثا : توجيه الشكر والتقدير لدول التحالف العربي على ما قدموه من دعم مادي ومعنوي كبير في كافة الجوانب، ونطالبهم ببذل المزيد من الدعم وفقاً لما تقتضيه المرحلة الراهنة، كما نؤكد على وقوفنا معهم جنباً إلى جنب في مواجهه القضاء على التمرد الحوثي والتمدد الفارسي ومحاربة الإرهاب بكافة صورة وأشكاله .
رابعاً : تشكيل لجنة تواصل تكون في حالة انعقاد دائم للتواصل مع قيادة المحافظة .
خامسا : أكد الحاضرون على تعزيز أمن الوادي والصحراء بكافة الإمكانيات والوسائل التي يحتاجها للقيام بواجبه في تأمين الوادي والصحراء ومكافحة العناصر الإرهابية التي تقتل الأبرياء ليلاً ونهارا .
سادساً : دعوة العلماء والدعاة للقيام بواجبهم في توجيه الناس لما فيه صلاح البلاد والعباد .

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق