اعتقال العشرات من المدنيين في ضواحي صنعاء لرفضهم الالتحاق بدورات طائفية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

الأحد - 01 مارس 2020 - الساعة 01:44 م بتوقيت ،،،

4مايو/ البياناعتقلت ، العشرات من المدنيين في ضواحي ، لرفضهم الالتحاق بدورات طائفية، تنظم قسراً للسكان، بغرض تغيير اعتقاداتهم، ولإجبارهم على الالتحاق بجبهات القتال. ووفق مصادر قبلية، فإن ميليشيا الحوثي اقتادت العشرات من سكان منطقة الحاوري في مديرية همدان، الواقعة في الضواحي الشمالية لصنعاء، بعد أن رفضوا الالتحاق بدورات طائفية، وأن المعتقلين أجبروا على تلقي دروس طائفية في المعتقل، وأبلغوا أنه لن يسمح لهم بالعودة إلا مع انتهاء تلك الدورات، الهادفة إلى تغيير اعتقادات السكان، ولإجبار من هم دون الـ 50، على الالتحاق بجبهات القتال.

المصادر أوضحت أن أكثر من 40 فرداً من سكان المنطقة، اعتقلتهم عناصر الميليشيا، التي قدمت مدججة بالأسلحة، وداهمت المنازل وأماكن حراسة المزارع، واقتادت المدنيين بقوة السلاح، على متن سيارات دفع رباعي، إلى قسم منطقة ضروان، وأن الحملة نفذت على خلفية إقامة السكان مجلس عزاء لأحد الجنود في صفوف ، قتل خلال المواجهات الدائرة في غرب محافظة .

وطبقاً لما ذكرته المصادر، فإن الاعتقالات طالت عدداً من كبار السن، رغم نفي السكان إقامة مجلس عزاء، مؤكدة أن الغرض هو إجبارهم على الخضوع لدورات طائفية، وهو ما تبين من توجيه محافظ صنعاء، عبد الباسط الهادي، والمعين من الميليشيا، الذي أمر بالإفراج عن المختطفين، شرط أن يحضروا جميعاً «دورة طائفية». وأن عناصر الميليشيا قامت بنقل المختطفين من قسم الشرطة، إلى مكان مجهول لإقامة الدورة، وبعد أن تدخلت شخصيات محلية، سمح لكبار السن بالخروج، مقابل بديل من الشباب لكل مسن.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق