دائرة الشهداء والجرحى تدشن توزيع الكراسي الكهربائية لجرحى الضالع بدعم من "زايد الخيرية"

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

الإثنين - 17 فبراير 2020 - الساعة 09:00 م بتوقيت ،،،

4 مايو / خاصدشنت دائرة الشهداء والجرحى بالأمانة العامة لهيئة رئاسة ، اليوم الإثنين، توزيع الكراسي الكهربائية للجرحى من ذوي الهمم في محافظة ، والمقدمة من مؤسسة الشيخ زايد للأعمال الخيرية والإنسانية.

وفي حفل التوزيع الذي أقيم في مقر العمليات المشتركة بحضور عدد من الجرحى المستفيدين، رحب العميد عبدالله مهدي سعيد رئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة الضالع رئيس العمليات المشتركة بممثلي الأمانة العامة والحاضرين جميعا، مشيدا باللفتة الكريمة لمؤسسة الشيخ زايد للأعمال الخيرية والإنسانية تجاه جرحى الحرب من أبناء محافظة الضالع، ومعبرا عن عظيم امتنانه للدور الإماراتي الداعم في كل المجالات.

وقال العميد مهدي:"ونحن ندشن اليوم توزيع الكراسي لصناع المجد من الجرحى الأبطال، فإننا نشعر بالتقصير تجاه أبطالنا الذين ضحوا من أجل الوطن ولم يحظوا بالرعاية الكافية حتى اللحظة، وهذا ليس تقاعسا منا ولكن مرده يعود إلى الظروف السياسية والعسكرية التي تعيشها بلادنا ومنها الضالع".

وأكد العميد عبدالله مهدي سعيد أن القيادة السياسية للمجلس الانتقالي برئاسة القائد عيدروس الزُبيدي، تُولي ملف الشهداء والجرحى أولوية مطلقة وتحرص كل الحرص على تقديم كل ما يمكن تقديمه لهؤلاء الأبطال الذين يعدون تيجان فخر وعز على رؤوس كل أبناء .

وكشف مهدي في حديثه عن إحصائية بعد الشهداء والجرحى الذين قدمتهم جبهة الضالع منذ الاعتداء الأخير على المحافظة، حيث بلغ عدد الشهداء (٢٠١١) شهيد، إلى جانب سقوط عدد ( ٤٠٠٠) جريح من بينهم (٤٨) مقعد من الذين تم رصدهم حتى اللحظة.

وبدوره ألقى الأستاذ أسامة محسن سالم، رئيس دائرة الشهداء والجرحى بالأمانة العامة لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي كلمة بالمناسبة، نقل في مستهلها تحيات الرئيس القائد عيدروس الزُبيدي وكل أعضاء هيئة الرئاسة لجرحى الضالع وكل الأبطال المرابطين في جبهات البطولة والشرف.

وأضاف الأستاذ أسامة محسن، أن دائرة الشهداء والجرحى وبرعاية كريمة من مؤسسة الشيخ زايد للأعمال الخيرية والإنسانية، تُهدي جرحى الضالع عدد (٢٤) كرسيا كهربائيا من إجمالي(١٠٠) كرسي قدمتهم المؤسسة على مستوى المحافظات الجنوبية، مشيرا إلى أن هذا الدعم يعد مرحلة أولى سوف تليها مراحل أخرى قادمة.

وأشاد رئيس دائرة الشهداء والجرحى بما تقدمه مؤسسة الشيخ زايد، معتبرا أن مثل هذه المواقف الإنسانية غير مستغربة من قبل الأشقاء في إمارات الخير والعطاء، الذين بذلوا وما يازالوا الغالي والنفيس لمساعدة أبناء الجنوب، وقدموا الدعم السخي والتواصل في كل المجالات العلاجية والإغاثية والإنسانية.

حضر عملية التوزيع نائبا رئيس العمليات المشتركة العميد ركن سيف شايف، والعميد حسن لعرج، ومعهما رئيس فرع السيطرة بالعمليات العميد ركن محمد علي حمود، كما حضر من الأمانة العامة للمجلس الانتقالي الجنوبي بمعية رئيس دائرة الشهداء والجرحى، ونائبه الأستاذ عماد شجاع، وعدد من منتسبي الدائرة.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق