مصدر عسكري يكشف تفاصيل المواجهات خلال الـ 24ساعة الماضية بالضالع

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

الثلاثاء - 11 فبراير 2020 - الساعة 10:54 م بتوقيت ،،،

4 مايو / خاص
كشف قيادي عسكري في اللواء "السابع" صاعقة عضو القيادة المشتركة العليا لجبهة تفاصيلا جديدة و حصرية عن الأحداث النارية و المعارك الضارية التي شهدتها جبهات الضالع خلال ال24 ساعة الماضية .
وقال العقيد وضاح الأزرقي : " انه و في ساعات المساء الأولى ليوم أمس الإثنين10 فبراير رصدت القوات الجنوبية تحركات عسكرية مريبة لمجاميع حوثية مسلحة في محيط وادي صبيرة و الحرة و بتار و تحركات أخرى رصدتها الإستخبارات العسكرية في طريقها ألى الضالع على بعد عشرات الكيلو مترات شمالا".
وأضاف "ونتج عن تلك التحركات المريبة للحوثيين هجوم مسلح كبير على قواتنا المرابطة في معسكر الجب الاستراتيجي و أطراف وادي صبيرة و الحرة و بتار".
واوضح "و ما كان من قواتنا و مغاويرنا الأبطال إلا ان تصدوا بكل بسالة لهجوم و تعاملوا معه حسب قواعد الاشتباك، وبعد ساعات من الاشتباك الذي استخدمت فيه المليشيات مختلف أنواع الأسلحة، أجبرت قواتنا الجنوبية مسلحي على التراجع وسط سقوط عشرات القتلى و الجرحى في صفوفهم".
و أضاف " و بعد ساعتين تقريبا شنت المليشيات الحوثية هجوما آخرا على مواقع القوات الجنوبية المشتركة جنوبي الفاخر و تم التصدي له من قبل أبطالنا بعد نحو ساعة من الإشتباك".
و أشار الى ان المليشيات الحوثية استهدفت الأحياء السكنية جنوبي الفاخر بصاروخين باليستيين وقعا في القرب من منازل المواطنين في حبيل الكلب و ذلك تغطية على هزائمها المتكررة بالضالع".
وقال القيادي في اللواء "السابع" صاعقة: "ان مقاتلات العربي نفذت سلسلة غارات جوية و استهدفت رتلا عسكريا كبيرا للحوثيين في دمت وحمك وحولته الى رماد".
وأكد العقيد "وضاح الأزرقي" في تصريحه جهوزية القوات الجنوبية لمواجهة أي تصعيدات حوثية خلال الأيام القادمة".
و تشهد جبهات الضالع في الحدود الشمالية و الغربية للمدينة تصعيدات و مواجهات هي الأكبر منذ النكبة الإستراتيجية الكبرى التي تعرض لها الحوثيين في أكتوبر الماضي .

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق