فضل باعش يناقش جهود حفظ الامن والاستقرار مع قادة وضباط قوات الامن الخاصة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

الأحد - 09 فبراير 2020 - الساعة 06:02 م بتوقيت ،،،

4 مايو / خاص
ترأس اللواء الركن / فضل عبدالله باعش قائد قوات الأمن الخاصة لمحافظات/ ، ، ابين، صباح اليوم الأحد اجتماعاً هاماً بضباط قيادة قوات الأمن الخاصة في معسكر الصولبان ، وذلك لمناقشة سير العمل ووضع الخطط اللازمة لمواجهة التحديات في الوقت الراهن.
وأستهل القائد فضل باعش الاجتماع بالترحيب بجميع الضباط مثنيا على ثباتهم وصمودهم ومواصلة الضبط والربط العسكري رغم الظروف الراهنة والمؤامرات التي تحاك على قوات الأمن الخاصة والتي يراد منها تفتيت هذه الوحدة نتيجة لوقوفها الى جانب اخوانهم ووطنهم الجنوبي والدفاع عنه.
وخلال الاجتماع تم مناقشة بعض الية العمل خلال العام الحالي والتطرق الى الصعوبات التي يعاني منها منتسبي قيادة قوات الأمن الخاصة ، وأعرب عن تفهمه لجميع الصعوبات الي يعانون منها قوات الأمن الخاصة ووعدهم باستمرار العمل والسعي الى تذليل كافة الصعوبات من كافة النواحي.
كما حث القائد جميع الضباط وقادة المواقع بالضبط والربط العسكري في معسكر قيادة قوات الأمن الخاصة وفي المنشآت التي كلفوا بحمايتها والحفاظ عليها ورفع الجاهزية القتالية وبذل مزيد من الجهد والتكاتف للحفاظ على الأمن والاستقرار ، والاستمرار في الاعداد البدني والعسكري للأفراد وذلك من خلال عقد عدد من الدورات التدريبية التخصصية.
كما اشاد القائد باعش بثبات منتسبي قوات الأمن الخاصة بفروعها في م/ عدن، لحج ، أبين ، الضالع الذين يبذلون جهد في مشاركة اخوانهم في حفظ الامن والاستقرار ويخوضون معارك في جميع جبهات القتال دفاعا عن وطننا الجنوبي ولا يلتفتون خلف الشائعات المغلوطة والتي يروج لها ضعفا النفوس.
وفي ختام الاجتماع جدد باعش تأكيدة على مواصلة استكمال بناء هذه الوحدة والتي ستكون بأذن الله الدرع الحصين لهذا الوطن من خلال فرض الامن والاستقرار والتصدي للمليشيات الحوثية وبمشاركة اخواننا في جميع الوحدات الجنوبية من الوية العمالقة والوية الصاعقة والوية الدعم والاسناد والاحزمه، ودعم جهود قيادة العربي لتنفيذ وتوحيد الصفوف للقضاء على المد الفارسي السلالي البغيض.
وبدورهم أشاد ضباط ومنتسبي قوات الأمن الخاصة بالقرارات الحكيمة والشجاعة التي اتخذها القائد في وقوفه الى جانب شعب والتي أفضت الى حقن الدماء والحفاظ على روابط الاخوة في ما بيننا ، شاكرين له حسن القيادة لهذه الوحدة الامنية التي كانت ولازالت وستظل قوة أساسية في تأمين وبسط الاستقرار ، كما اكدوا على العمل بموجب توجيهاته وتنفيذ المهام الامنية والقتالية بما يحقق الامن والاستقرار.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق