بعشرات الجنائز يوميا .. الحوثيون يتجرعون مرارة الهزيمة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

الخميس - 06 فبراير 2020 - الساعة 11:24 ص بتوقيت ،،،

عشرات الجنائز يومياً في ومناطق شمالها للعشرات من عناصر الذين يتساقطون يومياً الجبهات بفعل تصعيد الميليشيا واستهدافها مواقع .

وفي مساجد صنعاء ومحافظتي والمحويت شمال العاصمة وأجزاء من محافظة ذمار الواقعة إلى جنوبها تمتلئ المساجد بنعوش خضراء تميز قتلى الميليشيا عن غيرهم، كما تنطلق مواكب التشييع في شوارع المدن والبلدات وعليها صور القتلى كما تجبر الأسر على الاحتفاء بمصرع أبنائها ولا يسمح لهم بإظهار الحزن من أجل تشجيع الآخرين على الالتحاق بالجبهات.

ومع امتلاء المقابر التي افتتحتها الميليشيا خلال العامين الماضيين في ذمار وصنعاء وحجة التجأت الأسر إلى دفن قتلاها في المدرجات الزراعية، خصوصاً في حجة الجبلية كما توسّعت الميليشيا وعبر هيمنتها على وزارة الأوقاف ومصلحة أراضي الدولة في استحداث مقابر جديدة خاصة بقتلى الميليشيا .

وفي ظل استمرار استخدام الميليشيا الفقر الشديد الذي يعاني منه السكان في مناطق سيطرتها وإغراء المراهقين برواتب من موارد الدولة التي يسيطرون عليها فقد شكت العديد من الأسر من أنها سلمت أشلاء لأشخاص مجهولي الهوية أبلغتهم الميليشيا بأنها لأبنائهم.

وخلال يوم واحد لقي ما لا يقل عن 27 مسلحاً حوثياً مصرعهم، وأصيب آخرون، خلال المعارك الدائرة في جبال حام وجبال الساقية بمحافظة الجوف، وتزامنت هذه المعارك مع غارات نفذتها مقاتلات العربي، استهداف تجمعات تابعة في شمال مديرية المتون.

ولتعويض الخسائر الكبيرة التي لحقت بالميليشيا خلال الأيام الماضية فقد أمرت مشرفيها في المديريات بحشد مقاتلين جُدد إلى هذه الجبهات وألزمت كل مشرف بإحضار 10 مجندين لضمان بقائه في عمله ما لم سيتم استبداله، وهو أمر دفع بهؤلاء إلى إلزام مسؤولي الأحياء والقرى بإرسال المجندين بالقوة.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق