الشبكة المدنية للإعلام والتنمية وحقوق الإنسان تقيم حلقة نقاشية بردفان عن اتفاق الرياض

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

الأربعاء - 05 فبراير 2020 - الساعة 04:03 م بتوقيت ،،،

4 مايو / خاصنفذت الشبكة المدنية للإعلام والتنمية وحقوق الإنسان ،بالشراكة مع مؤسسة المستقبل الآمن للتنمية وبناء السلام ،حلقة نقاشية بعنوان ( ومستقبل السلام في المناطق المحررة ) :(المتطلبات والصعوبات والبدائل ، في قاعة كلية التربية ردفان / ، اليوم الأربعاء الموافق 5/2/2020 ؛ بحضور لفيف من المثففين والأكاديميين وشرائح من المهتمين من المجتمع المحلي من الذكور والأناث .
وقد افتتح الأستاذ بدر العرابي ،رئيس مؤسسة المستقبل الآمن للتنمية وبناء السلام الحلقة النقاشية مرحباً بالحاضرين وأفاض في مضامين اتفاق الرياض وأهدافه وآلياته وأهميته في إرساء السلام ووقف الصراع في اليمن . وتحدث عن أن اتفاق الرياض يعد فرصة تاريخية على اليمنيين شمالاً وجنوباً وعليهم اقتناصها والعمل بما جاء به من بنود
تحت إشراف المملكة العربية السعودية ، وتهيئة الوضع والمجتمع المدني لتمريد هذا الاتفاق بسلام وإصرار ،وطي صفحة من الصراع عاثت بالحياة وأفرزت مزيد من المآسي والمعاناة والآلام للشعب اليمني شمالاً وجنوباً .
ودعا الأستاذ بدر العرابي الأطراف جميعها إلى الحرص على تنفيذ الاتفاق ؛ وإنه لامجال للخروج من الصراع في اليمن ؛ إلا بتنفيذ هذا الاتفاق .
بعد ذلك تحدث الدكتور سالم البكري نائب عميد كلية التربية ردفان ،مفصلاً الحديث عن اتفاق الرياض من حيث البنود والآلية التنفيذية ، وتحدث عن أهم المتطلبات والصعوبات والبدائل ، وضرورة المضي قُدماً لتنفيذ الاتفاق بحرص وطني وإنساني ، وشدد على ضرورة الاهتمام بالمجتمع المدني وتوعيته ليغدو شريكاً فاعلاً في صنع السلام في اللحظة الراهنة .
بعد ذلك قدم الباحث الدكتور عبود شرحاً مفصلاً عن اتفاق الرياض ،في ورقة بحثية ، تناول بها أهمية اتفاق الرياض والضرورة التاريخية الملحة لتنفيذه ، وقد فصل القول في السلبيات والنتائج الأولية ، موضحاً تعثرات التنفيذ ،أسبابها ومنطلقاتها ، وواضعاً البدائل المناسبة ، داعياً المملكة العربية والسعودية والتحالف عامة والمجتمع الدولي للعمل على تنفيذ الاتفاق لطي صفحة سوداء من التاريخ واستعادة السلام في المنطقة .
بعدها قدم عدد من الحاضرين رؤاهم حول اتفاق الرياض والمتطلبات والصعوبات والبدائل ،ابتدأها ، الأستاذ محمد عبدالله موضحاً ملابسات العنوان ،ومفصلاً القول حول الاتفاق والمتطلبات والصعوبات ،ودعا القائمين على الاتفاق المضي قدماً في التنفيذ .
ثم تحدث الدكتور علي حسن الخريشي عن أهمية اتفاق الرياض ومدى الجدوى وطرق وآلية التنفيذ وما شابها من عثرات ، داعياً المملكة العربية السعودية والمجتمع الدولي بالضغط على الأطراف المتعنتة لتنفيذ بنود الاتفاق .
ثم تحدث الأخ مقبل صالح عن ضرورة المضي قدماً وتنفيذ الاتفاق بحذافيره دون تلكؤ واستخدام طرق الضغط على الأطراف المتعنتة .
تحدث بعد ذلك الدكتور صبري العمري عن مستقبل اتفاق الرياض في ظل تلكؤ الأطراف المتعنتة وسلوكها في الالتفاف على الاتفاق رامية بمعاناة المجتمع في الشمال والجنوب عرض الحائط ، ودعا القائمين على الاتفاق سرعة التنفيذ .
بعد ذلك وضع الأستاذ بدر العرابي محصلة النقاش شاكراً للجميع تفاعلهم ،داعياً مؤسسات المجتمع المدني إلى مؤازرة المملكة العربية السعودية والإقليم في صناعة واستعادة السلام وتهيئة أرضية خصبة تستجيب لإقفال صفحة الصراع القائم في اليمن ، وبدء التنمية وإعادة الإعمار في المناطق المحررة .

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق