اجتماع موسع للقيادة المحلية لانتقالي الحصين في لكمة لشعوب

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

الأحد - 02 فبراير 2020 - الساعة 06:24 م بتوقيت ،،،

4 مايو / وضاح هرهرهعقدت القيادة المحلية لانتقالي الحصين بعد ضهر يومنا هذا السبت 1 فبراير اجتماعا موسعا مع مركز لكمة لشعوب وفي الإجتماع الذي استضافه مجلس ابو الشهيدين( عماد_وبسام) محمد عبدالله الدبيس في البداية رحب العقيد سعيد علي سعيد (ابو هايل)عضو القيادة المحلية بالمديرية بقيادة المجلس الانتقالي بالمديرية على راسهم نائب رئيس المجلس ورئيس الدائرة التنظيمية والدائر السياسية والوعض والارشاد وبكل الحاضرين كلا بسمه وصفته
ثم كلمة الدكتور محمد عبد الرحمن المفلحي رئيس الدائرة التنظيمية بالمديرية والذي قال ان نزولنا هو عبر خطة معدة للمجلس من المديرية الى المراكز وهذا الإجتماع الموسع لملامسة هموم الناس وما يدور داخل المديرية، وقال ان على قيادة المراكز ان تكثف جهودها للعمل التنظيمي لخدمة الناس والتنافس عن الخدمات ورفع التقارير، ولابد من تقديم خدمات لكي يعرف المواطن ان المجلس الانتقالي أتى ليخدم الناس

ثم كلمت الشيخ الحاج مثنى جابر رئيس دائرة الوعض والارشاد الديني بالمديرية تطرق فيها حول فضل العدالة وخدمة الموضف للانسان وقال نحن في إطار ثورة والمعركة هي الفاصلة وتمكنا من تحرير فنحن نبحث عن كرامت الشعب الجنوبي، ومن القيادة الثورية وجد المجلس الانتقالي لإدارة شؤون البلاد

ثم كلمة العقيد عبد الحميد يحيى رئيس لجنة الخدمات في المديرية قال خطوة جيدة نزولنا اليوم الى هذا المركز لكي نتلمس أحوال المواطنين، وقال ان عند سؤالك للمواطن ماذا تعاني لوجدته يعاني من جميع الخدمات من صحة وتعليم وغاز ووو؛ فمن يدير هذه الخدمات،، ان هناك جهة معطلة فما هو دور المواطن والمجلس الانتقالي، فيجب على قيادة الانتقالي ان تتحرك لخدمة المنطقة ويجب على كل مركز ان يكون مشرف دقيق حول الخدمات ، وقال يوجد لوبي فساد يسهل الطريق للفساد ونحن بدونا لانسمح لهم وسوف نلاحقهم حتى عبر القضاء
ثم كلمة نائب رئيس المجلس الانتقالي بالمديرية الأستاذ رشاد الزهيري والذي بدوره تقدم بشكر لقيادة المركز وقال عندنا خطة نزول موسعه للمراكز ومناقشات القضايا التي تمس همومهم على مستوى الخدمات وقال انتم تعرفون ان الضروف والاوضاع المتردية انها وسيلة من وسائل الحرب لخلق شي من التذمر ولابد ان نفهم ان العدو يحاربنا ليس فقط بالمدفع والدبابة بل فتعليم والصحة من أدوات الحرب وللأسف ان من ابنا الجنوب همهم مصلحتهم الشخصية وهم أدوات لتنفيذ،
_وتحدث عن وكيف استطاع المجلس ان ينجز اعتراف إقليم ودولي واستطاع ان يكون شريكا اساسيا لتحالف
وتحدث التفويض الشعبي الجنوبي للمجلس الانتقالي وحول الحرب العدوانية على
_حضر الإجتماع الواجهة الاجتماعية الحاج أحمد علي قاسم ورئيس المركز عبد السلام كعبوب والمناضل جمال علي ( ابو علي) عضو القيادة المحلية بالمديرية وعدد كبير من المشايخ والوجها والشباب
الدائرة الاعلامية للمجلس الانتقالي الجنوبي مديرية الحصين

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق