ترتيبات لإطلاق حملة لمكافحة الفساد الإداري بعدن

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

الجمعة - 24 يناير 2020 - الساعة 01:16 ص بتوقيت ،،،

"4 مايو" خاص.
نظمت المنظمة الوطنية للشفافية والإصلاح المالي والإداري ندوه توعوية عن دور النقابات العمالية والمهنية في مكافحة الفساد الإداري، جاء ذلك ضمن نشاط وخطة المرحلة الأولى التمهيدية والتهيئه الإعلامية للحملة الوطنية لمكافحة الفساد الإداري.

وفي الندوة التي اقيمت لصباح اليوم الخميس الموافق 23/يناير /2020م بمقر اتحاد نقابات العمال بالعاصمة عدن والذي رعته الأمانة العامة للمجلس الانتقالي الجنوبي ممثلة بالاخ الأمين العام الاستاذ احمد حامد لملس واشراف الدائرة الجماهيرية بالأمانة العامة للمجلس الانتقالي الجنوبي .

وافتتحت الندوة التوعوية ضمن برنامجها لعدد من الكلمات الترحيبية بالمشاركين على تلبية الدعوة والشكر والتثمين للأخوة بالأمانة العامة للمجلس الانتقالي الجنوبي ممثلة بالاخ الأمين العام الاستاذ احمد حامد لملس والجهة المشرفة للدائرة الجماهيرية بالأمانة العامة للمجلس الانتقالي الجنوبي على رعايتهم لتنظيم الندوة التوعوية عن الفساد الإداري لخدمة المجتمع ولما لحق في المؤسسات الرسمية وألمرافق الحكومية منها للاخ الأستاذ ضياء المحورق رئيس المنظمة الوطنية للشفافية والإصلاح المالي والإداري مستعرضا أهمية وماهيه الحملة الوطنية لمكافحة الفساد الإداري من وجهة نظر ورؤية بما ستقوم به المنظمة الوطنية للشفافية والإصلاح المالي والإداري خلال الفترة الحالية بما يحقق أهداف للوصول إلى اجتثاث هذه الظاهرة من حيث القيام بعدد من البرامج والمشروعات والخطط ضمن نشاط المنظمة.

وأضاف الأكاديمي بجامعة عدن والأستاذ بكلية الحقوق د. محمد باسردة عن الرؤية القانونية عن دور النقابات العمالية في مكافحة بما يضمن بذلك لحقوقهم القانونية والمشروعة المكفولة لهم في القانون في دورهم المهني كنقابات عمالية ، وأشار الاخ صلاح التواهي رئيس نقابه عمال المؤسسة العامة للكهرباء عن دورهم وفق مهامهم المشروعة في وجهة نظرهم كمؤسسة خدمية لها أهميتها لخدمة المجتمع ..

وفب الندوة التي شارك فيها عدد من قيادات ورؤساء النقابات العمالية بمختلف المرافق الحكومية والمؤسسات الرسمية في أجهزة الدولة وعدد من النشطاء والإعلاميين وممثلي منظمات المجتمع المدني بالعاصمة عدن تضمنت لعدد من المحاور المهمة عن تعريف الفساد الإداري باعتبارة عن كل عمل يسيئ استخدام المنصب العام لتحقيق مصلحة خاصة ذاتية لنفسة او جماعته وعن مظاهرها المستشرية ،وكذلك عن اهم الأسباب التي تقف لشيوع ظاهرة الفساد الإداري من حيث القوانين المعقدة وانخفاض معدلات الأجور وغياب القضاء وغياب الشفافية والمساءلة ومنها الاجتماعية ومنها الهيكلية على سبيل المثال كالترقيات وتدرج الموظفين بنت اصل قيادية بعيد عن معايير القانون وفق اللوائح والقوانين ، كما في ذلك من المحاور تضمنت الندوة النوعية بضرب بعض الأمثلة عن أشكال ومظاهر الفساد الإداري المنتشرة والذي تأتي بعدد من النتائج والآثار المترتبة على تفشي ظاهرة الفساد الإداري وصولا بذلك كما جاء في ورقة الجهة المنظمة للندوة التوعوية للمنظمة الوطنية للشفافية والإصلاح المالي والإداري إلى أساليب مكافحة الفساد الإداري من حيث البيئه الاجتماعية والسياسية والإدارية والاقتصادية ومن الاجتهادات الشخصية .

وبعد استعراض محاور الندوة التوعوية فتح باب النقاشات وطرح الملاحظات من قبل المشاركون والحاضرون من قيادات ورؤساء النقابات العمالية بمختلف المؤسسات الرسمية والمرافق الحكومية في أجهزة الدولة في العاصمة عدن والتي أعطيت مساحة كبيرة لما يحدث حاليا من اضراب المعلمين والتربويين للمطالبة بحقوقهم المشروعة جاء ذلك خلال كلمة نقيب المعلمين الجنوبيين الأستاذ قائد الجعدي باستعراضة عن مراحل القيام بهم إلى الإضراب للمعلمين والمعلمات التربويين حسب النظم واللوائح القانونية المشروعة التي تكفل لهم حقوقهم المطالب بها وذلك منذو مخاطبة الجهة الرسمية ممثلة بوزارة التربية والتعليم باعتبارها المخولة لضمان حقوقهم والذي نتج عنه بعدم الاستماع لهذه المطالب وصولا الى قيام المعلمين والمعلمات التربويين اليوم بالأستمرار بالإضراب والذي بدورة دعاء كافة الموظفين في المرافق الحكومية والمؤسسات الرسمية لأجهزة الدولة وكذلك لما تشهده المرحلة الحالية للأخوة بالمجلس الانتقالي الجنوبي ان يقفوا جميعا إلى جانبهم والتضامن مع المعلمين والمعلمات التربويين لتنفيذ مطالبهم المشروعة أسوة بالمرافق الحكومية والمؤسسات الرسمية الأخرى الذين لهم امتيازات وضمان صحي ومعيشي واقتصادي مغيب بشكل كبير عن المعلم الذي باعتبارة هو من يخرج هذة المهن بكافة أنواعها منذ تربية وتعليم الأجيال .

وفي ختام الندوة التوعوية استمعت المنظمة الوطنية للشفافية والإصلاح المالي والإداري من خلال ما قدمت المشاركون في الندوة لعدد من الملاحظات والتوصيات من قيادات ورؤساء النقابات العمالية بمختلف المرافق الحكومية والمؤسسات الرسمية الأخرى عن الفساد الإداري بما لحق ببعض المؤسسات والتي لها أهميتها وتمهميشها واستهدافها لممارسة بعض جهات نافذة بداخل هذة المؤسسات الرسمية والمرافق الحكومية لتمرير وتحقيق أهدافهم الذاتية إضافة طرح الآراء عبر استبيان وزع للمشاركين من حيث كيفية التأمل لدور النقابات في مكافحة الفساد الإداري وتقديم الملاحظات ودراسات لدور المنظمة الوطنية للشفافية والإصلاح المالي والإداري عن الفساد وأهداف الندوة والمهام وشمولية الندوة وإدارتها كل ذلك من خلال المقترحات والملاحظات التي رفعها للشاركون في توصياتهم للمنظمة الوطنية للشفافية والإصلاح المالي والإداري .

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق