قيادية بالانتقالي الجنوبي تكشف عن حل الأزمة اليمنية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

الأربعاء - 15 يناير - الساعة 04:32 م بتوقيت ،،،

4 مايو / خاصكشفت أستاذة القانون العام المشارك بجامعة وعضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الدكتورة "سهير علي أحمد"، عن حل الازمة اليمنية.

وقالت "سهير علي" برأي الشخصي على الدول العربية أن تضمن حليف قوي في اليمن وذلك من خلال حل الدولتين أو بأقل تقدير دولة كونفدرالية من اقليمين شمال وجنوب وقد اثبتت سنوات الحرب الخمس بأن شعب والممثل بالمجلس الانتقالي كان خير حليف للتحالف فقد تمكن من دحر من جميع المحافظات الجنوبية في خلال ثلاثة اشهر ولم يكتفي بذلك بل توجه إلى الساحل الغربي وحقق انتصارات ودحر الحوثي حتى مدينة ولولا اتفاق ستوكهولم لكانت الحديدة محررة وتم خنق الحوثي في وإركاع الحوثة عبر اغلاق ميناء الحديدة الذي يعتبر المتنفس الوحيد له.
وحول مصير ، قالت إن اتفاق الرياض هو تأجيل الخلافات حتى القضاء على الحوثي وكذلك تحسين الخدمات والمستوى المعيشي في المحافظات المحررة هذا هو هدف الاتفاق أما عن مصيره فهو منوط بالضامن ألا وهو العربي فاذا تم تنفيذ الاتفاق بكل ملحقاته بدون انتقائية أو عرقلة بالملحق العسكري والسياسي والأمني فهو يضيف في رصيد التحالف بأنه دعم الاستقرار والأمن في المحافظات المحررة وتكوين نموذج مثالي عن تدخل التحالف أما التهاون في تطبيقه فهو فشل للاتفاق.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق