الضالع تسحق فلول الغزاة.. قتلى وجرحى في محاولة تسلل فاشلة شمال الضالع

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

الثلاثاء - 14 يناير - الساعة 09:53 م بتوقيت ،،،

4 مايو / خاص
لقي عدد من عناصر مليشيا مصرعهم، مساء الثلاثاء ، بنيران القوات الجنوبية شمال غرب .
وأفاد مصدر عسكري في قوات الحزام الامني بأن عدد من مقاتلي الحوثي سقطوا أثناء محاولتهم التسلل باتجاه مواقع القوات الجنوبية في جبهة مريس شمال الضالع.
وأكد المصدر أن القوات الجنوبية أحبطت محاولة المليشيا الحوثية، وأجبرتها على التراجع الفرار.
وقال المصدر أن هذه المحاولة الحوثية للتسلل تأتي بعد تكبدها خلال الأيام الماضية خسائر كبيرة في الأرواح من بينهم قيادي بارز .
واوضح المصدر الى ان المليشيات نفذت محاوله تسلل تحت غطاء ناري مكثف بهدف اخراج جثث قتلاها المتعفنة والتي سقطت في مواجهات الاحد الماضي ومن بينها جثة القيادي الحوثي نسيم بابكر الا ان القوات الجنوبية تصدت لها وافشلتها وكبدتها 9 قتلى وعدد من الجرحى.
وفي جبهه الفاخر تمكنت القوات الجنوبية من كسر وصد هجوم حوثي عنيف حيث حاولت استعاده المواقع التي خسرتها اليومان الماضيان وعلى ضوئها اندلعت معارك عنيفة بمختلف الأسلحة في محاوله. يائسة منها لأحراز اي تقدم غير ان القوات الجنوبية تصدت لها وافشلتها واجبرتها على الفرار بعد ان كبدتها خسائر بشريه في صفوفها.
كما خاضت القوات الجنوبية المشتركة معارك عنيفة جدا خلال الساعات الماضية مع المليشيات الحوثية في جبهات شمالي الضالع وأحبطت وكسرت زحوفات وهجمات وتسللات ودكت المدفعية الثقيلة تجمعات وتعزيزات وعتاد حوثي بينما تحاول المليشيات بيأس واستماتة استعادة الفاخر ومواقع خرجت من يدها مطلع الأسبوع مع تقدم القوات الجنوبية المشتركة.
ودارت معركة ضروس ليل الاثنين/الثلاثاء على جبهة الضالع الشمالية تواصلا مع مواجهات ومعارك مستمرة لليوم الرابع تواليا وعززت وأمنت القوات الجنوبية مواقعها ومكاسبها الميدانية بينما فشلت كافة محاولات وهجمات وزحوفات متلاحقة في تقليص الخسائر واستعادة مناطق خسرتها المليشيات في الساعات الثماني والأربعين السابقة.
على جبهة الفاخر شمالي الضالع، شمال مديرية قعطبة، دارت أعنف المواجهات والاشتباكات بمختلف الأسلحة الثقيلة والمتوسطة حيث حاولت وتحاول مليشيا الذراع الإيرانية منذ السبت استعادة أي من المواقع التي حررتها القوات الجنوبية مؤخرا في الفاخر وبيت الشرجي وصبيرة.
وتوسعت رقعة الاشتباكات العنيفة من الفاخر إلى جبهة مريس، شمال شرقي الضالع، في يعيس، وحتى صبيرة وبتار وقروض وتخوم بلدة الثوخب شمال غربي الضالع.
وتصدت القوات الجنوبية لزحوفات حوثية متتالية وكبدتها خسائر فادحة وخاضت معها معارك شرسة لم تهدأ إلا فترات وجيزة لتعاود بعنف.
وشنت المليشيات الإرهابية قصفا بالأسلحة الثقيلة على مدينة الفاخر والأحياء السكنية الآهلة، من مواقع تمركزها خارج شمالي الفاخر، في حمام النبيجة وتلال قرن الفهد ومرتفعات بيت الشرجي.
وتصدَّت القوَّات الجنوبية لهجوم كبير تشنه المليشيا على الفاخر من ثلاثة اتجاهات وتكبدت خسائر في العتاد والأفراد.
وقصفت مدفعية ودبابات اللواء الأول مواقع الحوثيين في حمام النبيجة وعمق بيت الشرجي بعد محاولات الحوثيين تعزيز مواقعهم بالسلاح الثقيل، وفقا لمصدر في عمليات اللواء الأول مع نيوزيمن.
مشيرا إلى رصد واستطلاع مسبق لتحركات المليشيات في تلك المواقع قبل ضربها بقوة وتصاعدت منها ألأسنة اللهب وسحب دخان كثيفة.
ومن تلال عثمان أطلقت القذائف صوب مواقع الحوثيين في جبال حمك التي اتخذتها المليشيات الحوثية مواقع استراتيجية لها بعد فرارها من مدينة الفاخر.
وفي سياق اخر شيع اليوم الثلاثاء جثمان احد افراد الحزام الامني الشهيد بكيل البدوي الى مسقط رائسه في قريه البديوه غرب مريس.
وتعرض الشهيد لأصابه بالغه مساء الاحد في مواجهات مع الحوثيين ونقل بعدها الى احد مشافي لتلقي العلاج الا انه فارق الحياه متأثرا بجراحه .
تقدم التشيع قائد القطاع الخامس في قوات الحزام الامني القيادي نصر جعوال وعدد من القيادات الميدانية والعسكرية ورفاق الشهيد وزملائه.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق