رئيس الجمعية الوطنية : الجنوبيون اليوم أكثر ترابطا وتماسكا لاستعادة الدولة وفك الارتباط

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

الإثنين - 13 يناير - الساعة 01:06 م بتوقيت ،،،

4 مايو / خاصدشنت صباح اليوم الاثنين الجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي الجنوبي دورتها الثالثة بحضور رئيس عيدروس قاسم الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي.
وياتي انعقاد الدورة الثالثة تزامنا مع ذكرى التصالح والتسامح الجنوبي.
وفي كلمته بافتتاح جلسة الدورة الثالثة أكد رئيس الجمعية الوطنية الجنوبية اللواء/ أحمد سعيد بن بريك ان اهمية هذه الدورة تأتي بعد أن أنجز المجلس الانتقالي حدثاً هاماً لصالح القضية الجنوبية بتوقيع بين المجلس الانتقالي والشرعية برئاسة وبإشراف المملكة العربية السعودية .
وقال اللواء بن بريك : نحتفل اليوم بمناسبة ذكرى التسامح والتصالح الجنوبي، التي تتوافق اليوم مع انعقاد الدورة الثالثة للجمعية الوطنية ونعتبرها حدثاً مهماً للشعب الجنوبي.
واوضح ان الجنوبيين وهم يحتلفون بهذه المناسبتين باتوا أكثر تماسكاً وترابطا من ميون وحتى وسقطرى، وهذا يؤكد التمسك بالقضية لتحقيق النصر واستعادة الدولة وفك الارتباط .
وفي جلسات الدورة التي بدأت اليوم الإثنين وستستمر ثلاثة أيام وتختتم اعمالها الأربعاء المقبل 15 يناير 2020م .
وأضاف بن بريك : "اثبتنا للعالم ان أبناء مقاتلين محترفين يعشقون الشهادة من أجل النصر ومن أجل ذلك قدم شعب الجنوب الكثير من الشهداء .
ولفت رئيس الجمعية الوطنية الى الجمعية والمجلس الانتقالي يسعيان لتوحيد الجهود نحو العدو الأساسي وهم الحوثيون وقوى الإرهاب لاستعادة بقيادة العربي "المملكة العربية السعودية ودولة " .
واشار الى إن الشعب الجنوبي عانى من الخروقات التي ترتكبها الشرعية اليمنية ، فيما التزمت قيادة المجلس الإنتقالي للتحالف بقيادة المملكة العربية السعودية ليكونوا شهودا على معاناة شعب الجنوب بعد محاصرته من قبل جهات معروفة لنا .

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق