قضايا المبعدين الجنوبيين على طاولة اجتماع سفراء أوروبيين في العاصمة عدن

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
87bc6e55-8a0b-4fa9-a557-6e4fccb103b1.png

اخبار وتقارير

الأحد - 12 يناير - الساعة 10:14 م بتوقيت ،،،

4 مايو / خاص


عقد اليوم الاحد لقاء جمع سفير الاتحاد الاوروبي والسفير الفرنسي وسفير السويد ونائب سفير الاتحاد الاوروبي في اليمن ولجنة معالجة قضايا المبعدين الجنوبيين في المجال المدني والأمني والعسكري وذلك بمكتب الامم المتحدة.
وصرح الناطق الاعلامي للجنة القاضي نورا ضيف الله عضو لجنة معالجة قضايا المبعدين بان الوفد الاوروبي إطلع خلال اللقاء على مهام واختصاصات اللجنة والقرارات الصادرة منها لمصلحة المبعدين العسكريين والامنيين والمدنيين وتم إحاطة السفراء حول المعوقات والتحديات التي تقف دون إنفاذ قرارات اللجنة لمصلحة جموع المبعدين .
واوضح الناطق الاعلامي ان اللجنة اطلعت السفراء الاوروبيين حول انجازها لما يقارب من 9 قرارات للمبعدين العسكريين والامنيين والمدنيين وان هذه القرارات تراوح مكانها دون تنفيذ.
ووضعت اللجنة الوفد الاوروبي امام الاشكالية الكبرى التي تعاني منها وتتمثل في عدم وجود تمويل مالي لتغطية التسويات والتعويضات وجبر الضرر ولاخراج هذه القرارات الى حيز التنفيذ فان الامر يتطلب تمويل مالي ومساعدة دولية لتغطية مستحقات التسويات والتعويضات للمبعدين الذين اقصوا من وظائفهم بسبب حرب صيف 94باسبابها المباشرة والغير مباشرة.
واستعرضت اللجنة امام السفراء السبل التي يتم فيها احتساب التسويات وطرق معالجة التظلمات التي تقدم بها المبعدون امام وفقآ للقرار الرئاسي 2لعام 2013كم تم تزويد السفراء بالوثائق الخاصة باعمال اللجنة وسلمت لهم مصفوفة متكاملة لادبيات اللجنة
‎وبحسب الناطق الاعلامي فإن اللقاء كان مثمرا وأعرب الوفد الاوروبي عن الشكر والامتنان للجهد المبدول من قبل اللجنة وحجم ماأنجزته اللجنة والتحديات التي تختطها اللجنة لانجاز هذه القرارات واعادة الحقوق لمستحقيها وانهاء الانتهاكات التي مست شريحة واسعة من الموظفين وتم التأكيد على تبني ماجاء من اللجنة واستمرارية التواصل معها.
وقدمت اللجنة شكرها الجزيل لسفراء الاتحاد الاوروبي وأكدت للسفراء أن اللقاء بهم كان محط اهتمام ورغبة كبرى لدى اللجنة وقد تطرقت اليه في اكثر من لقاء مع الجانب الحكومي لان اللجنة تدرك تمامآ أهمية التواصل مع المجتمع الدولي لحلحلة الجانب المتعثر في قضايا المبعدين الا وهو التمويل المالي لتغطية التسويات والتعويضات وجبر الضرروهو الامر الذي وضع بشكل مفتوح وشفاف مع سفراء الاتحاد الاوروبي في اللقاء الذي جمعهم اليوم بمكتب الامم المتحدة مثمنة الروح التي سادت اللقاء والتفاهم الذي ابداه السفراء فيما يتعلق بقضايا المبعدين الجنوبيين.
وكان قد وصل الى العاصمة ظهر اليوم وفد الاتحاد الأوروبي ويضم سفراء فرنسا وسويسرا والدنمارك والاتحاد الأوروبي.
وبحسب مصدر اعلامي فان الوفد سيلتقي عدد من المسؤولين الحكوميين.




c73e80da35.jpg
للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق