منهج الإخوان المسلمين في اليمن محور نقاش برنامج "سرطان الأوطان"

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

الأحد - 12 يناير - الساعة 09:24 م بتوقيت ،،،

4 مايو / خاص
ناقش برنامج "سرطان الأوطان" مع الإعلامي جمال حيدرة في حلقته الثانية على قناة "الغد المشرق" منهج الإخوان المسلمين في اليمن، وأوجه التشابه بين المنهج الماسوني والفكر الإخواني، والأعمال الارهابية التي يمارسها الإخوان حتى غطاء الدين.
البرنامج الذي استضاف ضمن حلقته كلًا من مدير الوكالة الدولية للصحافة والدراسات الاستراتيجية جمال العواضي، وخبير الأمن الاستراتيجي عمر الرداد، ورئيس مركز مدار للدراسات والبحوث الدكتور فضل الربيعي، وقف أمام عدة نقاط جديرة بالاهتمام حول الممارسات الغامضة والخطيرة التي تقوم به جماعة الإخوان المسلمين في دول العالم.
حيث لفت العواضي إلى الآلية الواحدة التي يعمل تحت مظلتها الإخوان المسلمين في العالم في محاولة لاختراق الأحزاب السياسية والهيمنة على السلطة، وقال: "إن الإخوان المسلمين لا يؤمنون بالحدود الوطنية والديمقراطية، ويدينون بالولاء لمرجعية شيوخهم بالدوحة وأنقرة"، مشيراً إلى تنامي كراهية العالم لجماعة الإخوان بسبب دعمهم للجماعات الإرهابية.
وأشار عمر الرداد إلى أوجه التشابه بين نهج الحركة الماسونية والإخوان المسلمين في إطار العمل التنظيمي السري والسعي نحو الأهداف البعيدة، كما شرح في سياق حديثه التقارب بين ايدلوجية الإخوان وايدلوجية آيات الله في إيران ومرجعية المذهبية الشيعية، القائمة بالولاء لعقيدة الولاة والفرد.
من جانبه تحدثت الدكتور فضل الربيعي عن وجود أدلة تثبت تورط حزب اليمني (ذراع الإخوان في اليمن) بممارسة مناهج التكفير والتطرف، وتسويق الدين في سوق السياسة، وعن دعوات حزب الإصلاح لاستباحة الدماء كما فعل مع الجنوبيين في حرب 1994م حين كفرهم وأعتبرهم خارجين عن الإسلام، بل ودأب على تكفير تيارات وأحزاب سياسية مناهضة للفكر الإخواني.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق